نادين لبكي .. عبرت عن قضايا بلدها في أعمالها السينمائية

0 957

نجحت المخرجة والممثلة والكاتبة اللبنانية نادين لبكي في الوصول بالسينما اللبنانية إلى المهرجانات العالمية.

فهي فنانة متميزة تجيد اختيار قضايا أفلامها، لأنها تعتبر السينما وسيلة تسلط من خلالها الضوء على أهم القضايا الإنسانية.

تعرفي أكثر إلى نادين لبكي التي تعد من أبرز النساء المؤثرات في المجتمع اللبناني.

استغلت شهرتها للدفاع عن حقوق المرأة

نادين لبكي

قررت أن تستفيد من شهرتها العالمية للدفاع عن حقوق المرأة في بلدها وتشجيعها على التعبير عن رأيها، خصوصاً في فترة الانتخابات.

كما انضمت لحملة الأمم المتحدة لإنقاذ الأطفال اللاجئين. وشاركت في الاحتجاجات على تفاقم مشكلة النفايات في شوارع بيروت قبل سنوات.

تحمل الكاميرا على كتفها في كل مكان

نادين لبكي

تقول لبكي إن الكاميرا موجودة دائماًعلى كتفها لتتمكن من التقاط أي مشهد غير متوقع.

بينما يعرف عنها موهبتها في تصوير جميع الزوايا باحترافية حتى أثناء الزحام في الطرقات.

إذ تختفي بعيداً وتنتظر فرصة التقاط لحظات عفوية صادقة، توضح الحياة الطبيعية للبسطاء في لبنان.

نادين لبكي وقضية أطفال الشوارع

فيلم كفر ناجوم

عبّرت الفنانة اللبنانية عن غضبها لوجود عددٍ كبير من الأطفال بلا مأوى في فيلمها “كفرناحوم” الذي تناولت فيه أزمة أطفال الشوارع في بيروت، والإساءات التي يتعرضون إليها.

الفيلم انتشر منذ صدوره وشارك في مهرجاناتٍ سينمائيةٍ عالمية وحصد جوائز دولية ومحلية.

وهو يحكي قصة الطفل زين الذي يقاضي والديه لأنهما أنجباه في ظل حياةٍ مليئةٍ بالتشرد والمعاناة التي يعيشها.

نادين لبكي .. اقتربت من الأوسكار بأعمالها المؤثرة

جائزة أوسكار

رشح فيلم كفر ناحوم للحصول على جائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية.

وتعد نادين المخرجة العربية الأولى التي تصل إلى تصفيات الأوسكار في نسخته الـ91، وتترأس لجنة تحكيم مسابقة “نظرة ما” في مهرجان كان السينمائي.

كما فازت أيضاً بجائزة لجنة التحكيم الخاصة بالدورة الـ71 من مهرجان كان الدولي وجائزة  مهرجان سراييفو السينمائي.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.