قوانين غريبة اتبعتها كيت ميدلتون أثناء الحمل

0 26

اضطرت الأميرة كيت ميدلتون إلى الالتزام بعددٍ من القواعد الغريبة والصارمة في بعض الأحيان، طوال فترة حملها.

لماذ؟ لأن كونكِ حاملاً من ولي عهد بريطانيا يعني الالتزام بسلوكيات معينة، حتى لو كانت بسيطة بالنسبة إليكِ، لكنها قواعد ملكية صارمة، لا يمكن الاعتراض عليها.

وتتضمن لائحة هذه التصرفات الامتناع عن شرب الكحول أو القهوة، وعدم النوم على الظهر، وغيرها من الأمور التي يجب أن تلتزم بها جميع نساء العائلة المالكة، ومن ضمنهن الأميرة كيت.

منعت كيت ميدلتون من الكشف عن جنس المولود

كيت ميدلتون

لا يمكن لأي أميرةٍ بريطانية أن تتصرف كالأمهات من عامة الشعب، اللواتي ينشرن جنس المولود.

لذلك، منعت دوقة كامبريج من التحدث عن هذا الأمر، تنفيذاً للقواعد الملكية التي تنص على أنه لا يحق للآباء الإفصاح عن هذه المعلومة حتى موعد الولادة.

أما الجهة الرسمية الوحيدة المسموح لها بإعلان موعد ولادة أي وريثٍ للعرش البريطاني، فهي المكتب الصحفي الملكي.

غير مسموح بتناول الطعام أمام العامة

الأميرة البريطانية

تتبع هذه القاعدة نظريةً تقول إنه يمكن معرفة جنس المولود المستقبلي من خلال الطعام المفضل للأم، خلال فترة حملها.

إذا كانت تميل إلى الحلويات مثلاً، فإن ذلك يعني أنها ستنجب بنتاً، وإذا كانت تحب الأطعمة المالحة أكثر، فستنجب صبياً.

لذلك لا تأكل كيت ميدلتون في الأماكن العامة أثناء الحمل أبداً، للتخلص من هذه الشائعات حول الطفل.

والاستثناء الوحيد من هذه القاعدة كان حفل الاستقبال، الذي يتم خلاله تقديم أطباق موحدة لجميع الضيوف.

لا تشتري ملابس الأطفال من المتاجر

كيت ميدلتون

كل هذه القواعد المفروضة على كيت ميدلتون وغيرها من أميرات العائلة الملكية البريطانية، خلال الحمل، يرجع سببها إلى منع احتمال نشر المعلومات حول جنس الطفل في المستقبل.

فإذا ذهبت الأميرة لشراء ملابس طفلها من المتاجر، سيعرف البائع بالتأكيد جنس المولود، وقد يلتقط صورةً لهذه الملابس وينشرها.

لهذا السبب، يوجد أشخاص مسؤولون عن شراء الملابس لكلٍ من الأم والطفل، ويحافظون على سرية المعلومات الملكية.

ممنوع قبول الهدايا

الأميرة كيت

تحظى قوائم الزفاف وأعياد الميلاد بشعبية كبيرة في بريطانيا. كأن تكتب العروس قائمة بالأشياء التي تحتاج إليها، وترسلها إلى ضيوفها.

وهم بدورهم يختارون شيئاً واحداً من القائمة ويقدمونه لاحقاً كهدية زفافٍ لها.

مع ذلك، منعت كيت ميدلتون تماماً من إعداد هذا النوع من القوائم أو قبول الهدايا  لحديثي الولادة، تنفيذاً للقواعد الملكية.

لا يسمح لها بقيادة السيارة

الأميرة البريطانية

خلال الثلث الثاني من الحمل، يكون خطراً على المرأة الحامل قيادة السيارة. ويرتبط الأمر بإرهاق الجسم المتزايد والصداع المفاجئ وفقدان الوعي.

لذلك، ومن أجل حماية الأم وطفلها المستقبلي من وقوع أي حادث، منعت دوقة كامبريدج من القيادة. وبدلاً من ذلك، اعتمدت على خدمات السائق الخاص.

يجب أن تبقى في مزاج جيد

كيت ميدلتون

يجب أن يكون أي شخص من العائلة المالكة في مزاجٍ جيد، ودوداً ويبتسم للآخرين. وكون زوجة الأمير من أهم ممثلي العائلة، فهي ملزمة بذلك طوال الوقت.

لذلك منعت كيت، كغيرها من الأميرات البريطانيات، من الشكوى، الشعور بالسوء، البكاء في الأماكن العامة، أو مناقشة تفاصيل متاعب الحمل مع الآخرين.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.