عادات غريبة للملكة إليزابيث

0 27

أخبار العائلة الملكية البريطانية تلفت اهتمام الملايين حول العالم. وإذا كنتِ واحدةً منهم، سنخبرك عن عادات غريبة للملكة إليزابيث.

وهذه العادات قد تبدو غير مألوفةً للبعض، فهي أمور خاصة بها فقط.

تعرفي أكثر إلى إليزابيث الثانية من خلال هذه السلوكيات، التي تظهر جزءاً من طباع هذه الشخصية القوية التي حكمت بريطانيا منذ الخمسينيات.

الملكة تكره مكعبات الثلج

عادات غريبة للملكة

تكره إليزابيث الثانية صوت مكعبات الثلج حين توضع في كأس مشروبها.

لكنها رغم ذلك، تحب الاستماع إلى الصوت الموسيقي لكرات الثلج المستديرة.

ويقال إن الأمير فيليب اخترع آلةً لصنع كرات الثلج خصيصاً لزوجته.

تحمل علاّقة خاصة في حقيبتها

عادات غريبة للملكة

من عادات الملكة الاحتفاظ دائماً في حقيبتها بغرضٍ قد يكون غريباً بالنسبة إلى البعض وهو علّاقة خاصة لحقيبتها.

هذه الأداة توضع أسفل الطاولات لتعليق حقيبة اليد. وعندما تزيلها وتضع حقيبتها على الأرض، فهي إشارةً للخدم إلى أنها ترغب في المغادرة. 

عادات غريبة للملكة .. منع فتح بعض نوافذ القصر

عادات غريبة للملكة

منع فتح بعض النوافذ في قصر باكينغهام من العادات الغريبة للملكة.

والسبب وراء هذا الحظر هو حرصها الدائم على الحفاظ على مظهر المبنى المثالي من الخارج.

إذ يمكن لفتح النوافذ الأمامية أن يفسد منظر القصر الخارجي. ولذلك لا يمكن فتحها إلا في ساعاتٍ محددة.

تضع أرقاماً لكل قطعةٍ من ملابسها

أزياء الملكة إليزابيث

لكل واحدٍ من أزياء الملكة رقم مسجل في دفترٍ خاص، يوثّق متى وأين ارتدته.

وهي تفضّل ارتداء أزياءٍ بألوانٍ زاهية وتصميم كلاسيكي موحد.

لذلك قد تختلط الأزياء في ما بينها، ومن غير اللائق أن تظهر بالزي نفسه مرتين متتاليتين.

تحب التوت لكنها لا تتناوله في الأماكن العامة

الملكة إليزابيث

يعد التوت الأحمر الفاكهة المفضلة لدى الملكة، لكنها لا تستطيع تناوله في الأماكن العامة أمام الناس.

والسبب أنه يحتوي على بذور قد تعلق بين أسنانها، وهذا  أمر غير مقبول بالنسبة إليها.

لذلك يمنع تناول التوت في حفلات الاستقبال الرسمية، وتنزع بذور الخيار والطماطم مسبقاً قبل تقديمها للملكة.

لديها خادمة لترييح حذائها الجديد

اليزابيث

في القصر خادمة، مقاس حذائها تماماً كمقاس حذاء الملكة. ومهمتها أن ترتدي الأحذية الجديدة لتليينها، قبل أن ترتديها الملكة.

وعلى الرغم من أن اليزابيث الثانية ترتدي طراز الأحذية نفسه لسنواتٍ طويلة، إلا أنها تحرص على تجنب الشعور المزعج الذي يصاحب انتعال الأحذية الجديدة في معظم الأحيان.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.