رها محرق… امرأة سعودية أثبتت أن المستحيل ممكناً

0 29

رها محرق امرأة سعودية أثبتت أن باستطاعة المرأة تحقيق حلمها مهما كان مستحيلاً، بالعزيمة القويّة والإرادة الصلبة.

فتمكنت رها من الصعود إلى أعلى قمة جبلية في العالم، وبذلك دخلت التاريخ، وأصبحت أصغر شابة عربية تصل إلى قمة إفريست في عام 2013.

كذلك، هي من أهم النساء المهتمات بالأعمال الخيرية والنشاطات الانسانية، كما أنها رياضية وعاشقة للموضة والأناقة.

سنعرفكِ أكثر إلى شخصية رها المحرق، المرأة القوية متعددة المواهب، والقدوة للكثير من الشابات في سنها.

مهتمة بنشاطات خيرية وإنسانية

رها محرق

تهتم رها محرق بالمشاركة ودعم الكثير من النشاطات الخيرية والإنسانية.

لذلك، هي عضو فعال في منظمة Live it up Uganda غير الحكومية التي تعنى بالأيتام.

بالإضافة إلى أنها تعمل على إعادة تأهيل الأطفال المشردين في مختلف أنحاء العالم.

رحلتها من جبل كليمنجارو إلى أعلى قمة إفرست

رها محرق

بدأت الشابة السعودية تسلق الجبال عندما كان عمرها 26 عاماً.

حينها، لم تتوقع أن تخوض هذه التجربة في وقتٍ متأخرٍ من حياتها، لكنها كانت تصر على تحقيق حلمها.

فشاركت في 14 بعثة استكشافية، كما تسلقت أعلى ثماني قمم جبلية في العالم وأكثرها صعوبة.

من بين هذه القمم: جبل فينسون ماسيف في القطب الجنوبي وجبل إلبروس وأعلى قمة في أوروبا وجبل أكونكاجوا في سلسلة جبال الأنديز الأرجنتينية.

أما أعلى الجبال التي تسلقتها، فكان جبل كليمنجارو في أفريقيا، الذي يبلغ ارتفاعه 5895 متراً وجبل إفريست.

وبعد 60 يوماً من تسلق إفرست، حققت حلمها وباتت بذلك أول شابة سعودية تصل إلى أعلى قمة في العالم، وحالياً تحمل 12 سجلاً عالمياً.

رها محرق رياضية عاشقة للموضة والأناقة

امرأة سعودية

تهتم رها محرق بزيادة التوعية حول أهمية ممارسة النساء للرياضة في الدول العربية.

وقد عبّرت عن ذلك قائلة إنه “يجب التركيز على التربية والتعليم، وتوعية الأهل حول أهمية الرياضة في حياة أبنائهم”.

كما تشدد على دور الحكومات في إدخال الرياضة بشكلٍ صارم في المناهج الدراسية وألا تكون من الكماليات.

امرأة سعودية

وعلى الرغم من أن رها شخصية رياضية بالدرجة الأولى، إلا أنها تهتم أيضاً بالناحية الأنثوية، وهي متابعة الموضة.

 وتظهر أناقتها من خلال إطلالاتها المتميزة، التي تتضح من خلال صورها على إنستغرام.

اختارتها شركة شفروليه لتصبح سفيرة لها

امرأة سعودية

وبفضل إنجازاتها المميزة، اختارتها شركة شفروليه لتوقيع اتفاقية تعاون مشترك، لتصبح السفيرة الإقليمية للشركة في الشرق الأوسط.

فازت بجائزة أفضل امرأة إماراتية

أفضل امرأة إماراتية

رها، التي تخرجت من الجامعة الأميركية في الشارقة، تعمل حالياً في الإمارات العربية المتحدة، كمصممة غرافيك ومديرة فنية في شركة تسويق عالمية.

وتعد أيضاً من أكثر الناشطات دفاعاً عن حقوق المرأة العربية.

ونظراً لمساعيها وجهودها، فازت بجائزة أفضل امرأة إماراتية لعام 2016.

تهوى السفر للكثير من الدول

رها محرق

تحب رها السفر إلى العديد من البلدان في مختلف أنحاء العالم، وأوضحت أن هذه الهواية علمتها أن التنوع أساس الإنسانية.

ومن بين الدول التي سافرت إليها: الولايات المتحدة، المكسيك، البيرو، روسيا، ألمانيا، إسبانيا، بولندا، المغرب وغيرها من الدول.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.