9 خطوات لتحقيق الرضا عن النفس

0 33

الرضا عن النفس هو أحد أكثر المشاعر إيجابيةً، كما يمنحكِ الراحة ويخفف عنكِ الضغوط، خصوصاً قلقك الدائم بشأن الطريقة التي يراكِ بها الآخرون.

قد يرتبط هذا الشعور في كثيرٍ من الأحيان بنجاحك في تحقيق إنجازٍ على الصعيد المهني أو الشخصي.

إلا أن تعزيزه عن طريق بعض الأمور الأخرى ما يزال ممكناً.

إذ يشير متخصصو الصحة النفسية إلى عددٍ من الأمور والأنشطة التي ترفع معنوياتكِ، وتجعلكِ أكثر فخراً بذاتك، سنعرفك إلى مجموعةٍ منها.

الرضا عن النفس يبدأ بتغيير بعض التصرفات

الرضا عن النفس

إذا كنتِ تنتقدين نفسك في كل مرةٍ تنظرين فيها إلى المرآة، فهذه أول الأمور التي يجب تغييرها.

فينصحكِ الخبراء بالتوقف عن النظر إلى جسمك وكأن فيه عيوباً، أو التركيز على تفاصيل تعتبرينها سلبيةً في مظهرك.

بدلاً من ذلك، يشير المتخصصون إلى أهمية النظر إلى جسمك ككل، بعيداً عن أجزاءٍ بعينها.

ما هي أكثر الأشياء التي تحبينها في نفسك؟

المشاعر الإيجابية

يقول الخبراء إن تدوين قائمة بالأمور التي تعجبكِ في شخصيتك يساعدك كثيراً، مع ضرورة الابتعاد عن الملاحظات بشأن ملامحك أو وزنك.

وفي حال كنتِ بحاجة إلى مساعدة يمكنك الاستعانة بأصدقائكِ المقربين أو بعض أفراد عائلتك.

بينما يرى المتخصصون أن هذه الطريقة تساعدكِ على رؤية نقاط القوة في شخصيتك بشكلٍ واضح، وتجعلكِ أكثر ثقة في نفسك وإيماناً بقدراتك.

هذه علاقة الرضا عن النفس بالرقص

رقص

كشفت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الرقص، يملكون صورةً أكثر إيجابيةً عن أجسامهم، مقارنة بالذين لم يرقصوا أبداً.

جرّبي الرقص الشرقي إذا كنتِ ترغبين في تحقيق التناغم بين جسمك وعقلك وروحك، أو أي نوع رقص آخر تفضلينه.

السر في إعادة ترتيب خزانتك

طرق الشعور بالرضا عن النفس

لستِ الوحيدة التي تحتفظ بعشرات القطع التي توقفتِ عن استخدامها، وربما كانت سبباً في شعوركِ بالضيق، خصوصاً في حال لم تعد تناسبك.

أعيدي ترتيب الخزانة، وتخلصي من الملابس التي لا ترتدينها، واحتفظي فقط بما تشعرين أنه يجعلكِ تبدين جميلة.

انظري إلى بعض التفاصيل الصغيرة

الشمس

إذا كنتِ تمرين ببعض الأوقات السيئة، فتجاوزها ليس صعباً كما تتخلين.

يؤكد متخصصو الصحة النفسية أن التفكير الإيجابي في الطبيعة من حولك، وفي الأمور البسيطة جداً التي تقومين بها يومياً من دون الانتباه إلى أهميتها، يساعدكِ على تخطي أي حالة مزاجية سيئة.

قفي أمام النافذة وتأملي الشمس والناس الذين يسيرون في الشارع، واشعري بالامتنان لكونكِ جزءاً من كل ذلك.

جربي التمارين الرياضية

رياضة

بعيداً عن فوائد الرياضة الصحية، فهي واحدة من الوسائل التي تحقق لكِ الرضا عن نفسك.

عندما تفعلين شيئاً إيجابياً لنفسك، أياً كان الغرض منه، من المؤكد أنكِ ستشعرين بالرضا.

حتى لو كنتِ تؤدينها لخسارة الوزن، لا بد أن تنظري إلى الأمر بإيجابية وليس على أنه عقوبة أو أمر تشعرين بالثقل تجاهه.

أضيفي بعض الحماس ليومك

ضباح جديد

هل فكرتِ من قبل بوضع شعار إيجابي لكل يوم جديد؟

بالرغم من بساطة الفكرة، يقول متخصصو التنمية البشرية، أن بعض الكلمات الصغيرة التي تهمسين بها لنفسك في الصباح، يمكن أن تنعكس بإيجابية على يومك.

كرري عباراتٍ جيدة وإيجابية لنفسك مثل: سيكون يوماً جيداً، أنا شخص إيجابي. وتأكدي أن ذلك سيحدث فرقاً في نظرتك إلى ذاتك.

امتني لجسمك

السعادة

هل تبدو لكِ بعض الأنشطة اليومية بديهية جداً؟ مثل المشي، استخدام يديكِ للكتابة، وغيرها؟

ربما كان عليكِ تغيير هذه النظرة، والامتنان لجسمك وحواسك المختلفة.

إذ يساعدكِ التفكير بهذه الطريقة على الشعور بأنكِ شخص أفضل، ما سيرفع تقديركِ لذاتك.

استخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للشعور بالرضا عن النفس

مواقع التواصل الاجتماعي

بحسب الخبراء، فإن طبيعة الصفحات التي تتابعينها أو الأشخاص الذين تقرأين منشوراتهم على السوشيال ميديا، ترتبط بمدى رضاكِ عن نفسك.

إذ وجدت دراسات أن من يتابعون شخصياتٍ اجتماعية إيجابية، يتأثرون بهم وتتحسن نظرتهم إلى أنفسهم.

لذلك، فكري جيداً قبل متابعة أي حساب جديد، وأعيدي النظر بشأن ما يصلكِ من أخبار وأفكار عبر هذه المواقع.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.