مهارات لتطوير الذات وبناء الشخصية

0 22

تعلّم مهارات تطوير الذات وبناء الشخصية، يساعدك على القيام بالمهام والأعمال المطلوبة منكِ بطريقةٍ أفضل.

ومن خلال هذه المهارات، يمكنك التأقلم مع الظروف المحيطة بكِ، كما أن حياتكِ الشخصية والمهنية تصبح أسهل وأكثر مرونة.

تعرفي معنا إلى بعض المهارات التي تساهم في بناء شخصيتكِ وتغييرها للأفضل.

تنمية موهبتك بالقراءة

مهارات لتطوير الذات

إذا أردت التمكن أكثر من مهارةٍ معينة ننصحك بقراءة الكتب التي تشرح لك التفاصيل الخاصة بها، مثل مهارات إدارة المشروعات أو الرسم  وغيرها.

إذ لا تكفي الموهبة وحدها في كثيرٍ من الأحيان، لأن معرفتك بالمعلومات تنمي خبراتك وتزيد إنتاجيتك.

كما أن المداومة على التعرف إلى معلومات جديدة تساعدك على مواجهة المواقف الصعبة بعقلية أكثر نضجاً وانفتاحاً.

فكري في نهاية كل يوم

مهارات لتطوير الذات

في نهاية كل يوم، خصصي بعض الوقت للتفكير في كل ما حققته من إنجازات تحفزكِ على التقدم.

حتى الإخفاقات التي وقعت، ننصحكِ بأن تتعلمي منها وأن تعيدي تقييم الأخطاء التي تقف في طريق نجاحكِ لتجنبها في المستقبل.

وتذكري دائماً أن أي شخص نجح في تحقيق حلمه تعرض يوماً ما للفشل أو الإحباط.

اكتسبي خبرات من الآخرين 

مهارات لتطوير الذات

بعض مهارات تطوير الذات تحتاج إلى العمل الجماعي مع الآخرين واكتساب الخبرات منهم.

ويحدث ذلك من خلال الأعمال التي تحتاج إلى التعاون مع فريق العمل ومشاركة الأفكار الإيجابية معهم.

لذلك، ستجدين أنك تتعلمين منهم بمعدلٍ أسرع لأن نجاحكِ الشخصي مرتبط بنجاح الفريق بشكلٍ عام.

 كوني صادقة مع نفسك

بناء شخصية

تحقيق رغبتكِ في الحصول على ترقية وظيفية أو النجاح في الدراسة أو في مشروعٍ تجاري يحتاج منكِ أن تكوني صادقةً مع نفسكِ.

فيجب أن تتوافق أهدافكِ مع إمكانياتكِ المادية وخبراتكِ ليسهل عليكِ تحقيقها.

لذلك ننصحكِ بأن لا تضعي أهدافاً صعبة في بداية طريقكِ حتى لا تسبب لكِ الشعور بالإحباط في حال الإخفاق في إنجازها.

سجلي ما حققته من أهداف

بناء شخصيةننصحك بأن تخصصي بعض الوقت في نهاية كل أسبوع لقياس مدى نجاحك وتقدمكِ نحو تحقيق أهدافك، من خلال تسجيل ما نجحتِ في إنجازه يومياً.

فإذا لاحظت أنك تواجهين مشكلةً في الوصول إلى هدفٍ معين، بإمكانك إذاً البحث عن الأسباب التي أدت إلى ذلك وتحسينها.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.