ما هي إيجابيات البكاء؟

0 26

هل فكرتِ يوماً  في إيجابيات البكاء وانعكاساته على صحتكِ النفسية والجسدية؟ عندما تبكين فرحاً أو للتعبير عن الضيق ومشاعر الحزن والإحباط، فأنت تفيدين نفسك!

يوضح الخبراء أن للبكاء فوائد كثيرة، فهو يخفف حزنكِ ويمنحكِ شعوراً أفضل، إضافة لعدد من الفوائد الأخرى التي سنعرفك إليها.

تخفيف التوتر

الدموع

لا يعرف العلماء حتى الآن الصلة التي تربط بين المشاعر وردة الفعل التي يترجمها الجسم إلى بكاء.

إلا أنهم يعتبرون هذا الأمر حظاً جيداً للبشر جميعاً، إذ يساعد البكاء في تقليل التوتر ويمنحك بالتالي شعوراً بأنكِ أكثر صحة.

بينما تشير الدراسات إلى أنه يرفع كفاءة عمل الجهاز السمبثاوي (الجهاز العصبي الودي)، ما ينقل جسمك مما يوصف بحالة القتال، إلى حالة من السكينة والراحة.

من إيجابيات البكاء تحسين حالتكِ النفسية

تحسين المزاج

بحسب استطلاعات رأي عدة، يشعر ثلثا الناس أنهم في حالةٍ نفسيةٍ أفضل بعد البكاء.

إلا أن الخبراء يضعون شرطين أساسيين لتحقق ذلك.

الأول، أن يكون هذا البكاء صحياً. بمعنى أن لا تبكي لوقتٍ طويل.

أما الثاني، فمرتبط بالطريقة التي سيتعامل بها معكِ المقربون حين تشعرين برغبةٍ في البكاء.

الحزن

فتعاطفهم معكِ سيشعرك بأنك أفضل حالاً، وعلى العكس سخريتهم منكِ أو عدم اقتناعهم مثلاً بالسبب الذي دفعكِ إلى ذلك سيزيد حالتك سوءاً.

منذ ولادته، يستخدم الإنسان البكاء للتواصل مع من حوله. فالرضيع يبكي للفت انتباه والدته، كذلك يفعل البالغون.

لذلك، عندما تبكين أمام أحد، فأنتِ تحاولين إيصال رسالة ملخصها: “أنا أحتاج إليك”.

علمياً.. البكاء يخلص جسمكِ من السموم

البكاء

كشفت أبحاث أجريت في مطلع ثمانينات القرن الماضي، أن البكاء يلعب دوراً فعالاً في تخليص جسمكِ من السموم.

ويقول العلماء، إن تحليل الدموع العاطفية بيّن أنها تحتوي على كمياتٍ كبيرة من البروتينات، التي يُرجح أنها تخرج بسبب إطلاق نواتج التوتر.

لهذا السبب، الأشخاص الذين يبكون حين يتعرضون للضغط، يعيشون أطول ويتمتعون بصحةٍ أفضل.

الدموع مفيدة لعينيكِ

إيجابيات البكاء

تعمل الدموع على ترطيب عينيكِ والحفاظ عليهما بصحة جيدة، بل وتخليصهما من ملوثات الجو والشوائب التي تدخل فيهما.

ولكن هذا الأمر لا ينطبق على البكاء العصبي أو البكاء لفتراتٍ طويلة، الذي يسبب احمرار العيون وتورمهما.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.