لا تقولي هذه العبارات بعد نهاية العلاقة

0 28

من الطبيعي أن تختبري بعد نهاية العلاقة العاطفية الكثير من المشاعر، وليس غريباً أن يكون الحزن واليأس أبرزها.

لكن المشكلة تبدأ حين تسمحين للمشاعر السلبية بالتحكم فيكِ. حينها ستجدين الحياة أكثر صعوبة وقد تفقدين الأمل في التعافي وإمكانية البدء من جديد.

لكن الخطوة الأولى لمنع حدوث ذلك، هي أن تتجنبي العبارات السلبية التي تقولينها لنفسك عادةً… تعرفي إليها وابتعدي عنها.

“لا أستطيع التحكم في حزني”

بعد نهاية العلاقة العاطفية

يقول خبراء الصحة النفسية إنك أول مصادر الدعم الذي يمكن أن تحصلي عليها.

لهذا السبب، لا تقولي لنفسك عبارات سلبية ومحبطة التي تحمل تقليلاً من قدراتكِ على تحدي الحزن وغيره من المشاعر السلبية.

كوني متأكدة أنكِ تستطيعين تجاوز هذه الفترة الصعبة، وابحثي عن أشياء تفعلينها وأنشطة تحبينها لتشغلي نفسك عن هذه الأفكار.

“الوقت سيداوي كل شيء” .. ليس صحيحاً

الوقت

صحيح أن الوقت كفيل بمداواة جراحكِ، ولكن لماذا الانتظار وإضاعة المزيد منه؟

وانتبهي، هذا لا يعني أن لا تدعي التعافي بعد الانفصال مباشرة يأخذ وقته، لكن لا تغرقي نفسكِ في الحزن وحاولي تخطيه سريعاً.

بعد نهاية العلاقة .. لا تسألي هذا السؤال

الحزن

لا داعي للجوء إلى طريقة التفكير الكلاسيكية والسماح لبعض الأفكار بالسيطرة عليكِ.

فلا تسألي نفسك “لماذا لم يكن الحب كافياً؟”. وتذكري دائماً أن هناك الكثير من الأمور التي ينبغي توافرها لتستمر العلاقة غير الحب.

ويأتي على رأسها التفاهم والتوافق، ومن دونهما سيكون صعباً أن تتجاوزي الخلافات مع الشريك أو تحافظي على استقرار ارتباطكما.

‎”أضعت الوقت مع الشخص الخطأ”

الندم بعد نهاية العلاقة العاطفية

لن تتعلمي شيئاً من دون التجارب في حياتك.

فلا تندمي على أي شيء يحدث لكِ، بل كوني ممتنة حتى للأشياء السيئة لأنها وسيلتك لتفهمي الحياة بشكلٍ أفضل.

كما أن انتهاء العلاقة لا يعني بالضرورة أنكِ دخلت في علاقةٍ مع شخص سيئ، إنما هناك الكثير من الظروف التي تتحكم في حياة الجميع.

“لن أستطيع تعويض هذا الشخص”

بعد نهاية العلاقة العاطفية

ليس هناك أي داعي لأن تفكري بهذه الطريقة التي ستسبب لك ضيقاً من دون فائدة وتستنزف مشاعرك.

تفاءلي بما هو آت، فربما تذكرتِ هذه الأوقات في المستقبل وضحكتِ لأنك اعتقدت يوماً أن نهاية العلاقة قد تعني نهاية حياتك.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.