5 سلوكيات تساعدكِ على اكتساب أصدقاء جدد

0 96

عند الانتقال إلى مكان جديد، أو مع بداية العام الدراسي، تنشغلين بمسألة اكتساب أصدقاء جدد تتشاركين معهم تفاصيل الأيام، ويساعدك وجودهم على تخفيف الشعور بالملل.

لكن الطريق إلى قلوب الناس قد لا تكون ممهدة كما تظنين. وأحياناً، تفعلين بعض الأشياء بحسن نية، إلا أن الأشخاص من حولك قد يسيئون فهمها وتفسيرها، وتكون النتيجة أن ينفروا منكِ.

إلا أن الخبر الجيد، هو أن بعض التصرفات يمكنها أن تساعدكِ في كسبهم، والتقرب منهم. كما تعمل على منح انطباعٍ أفضل عنك.

وقد اخترنا لكِ خمسة من أبرز هذه السلوكيات، فحاولي العمل بها.

المجاملات الرقيقة أول خطوة على طريق اكتساب أصدقاء جدد

المجاملات

يحب الجميع سماع كلمات الثناء والإطراء، وبالطبع ينجذبون نحو الأشخاص الذين يشعرون بأنهم محبوبون.

لذا، كوني لطيفة دائماً، ولا تبخلي على زملائك ببعض الملاحظات الرقيقة، مثل “فستانك اليوم أنيق”، “الفكرة التي قدمتها كانت رائعة”. وما إلى ذلك.

ولكن كوني معتدلة، بمعنى ألا تبالغي، فيفسَّر حديثك على أنه نوع من أنواع النفاق أو الكذب.

ففي هذه الحالة ستكون النتيجة عكسية، وسيصبح صعباً عليك تحسين هذه الصورة.

الاهتمام يساعدكِ على اكتساب أصدقاء جدد

اكتساب أصدقاء جدد

ربما تشعرين بالخجل من سؤال إحدى زميلاتك عن حالها أو أمورها الشخصية، وقد تفضلين الانتظار حتى تبدأ هي الحديث معكِ.

وعلى الرغم من أن هذا السلوك ليس خاطئاً تماماً، إلا أنه يفقدكِ إحدى السمات التي يحبها المتعاملون معكِ، وهي شعورهم بالاهتمام.

فالانتباه إلى حالتهم النفسية، وإظهار الدعم والتشجيع، كلها أمور إيجابية ينبغي عليكِ مراعاتِها.

انتبهي فقط، لا تتصرفي بطريقة تظهرك على أنكِ فضولية أو متطفّلة.

قدمي المساعدة لمن حولك

اكتساب أصدقاء جدد

مشاركة الخبرات، وعدم التردد في تقديم المشورة إذا طُلبت منكِ، هي أمور تعكس جوانب إيجابية في شخصيتك، فهي ستجعلكِ شخصاً مُفضلاً بالنسبة للكثيرين.

البعض يميلون إلى الاحتفاظ لأنفسِهم بالمعلومات المتعلقة بالعمل مثلاً، ظناً منهم بأن هذا يضمن تميّزهم وتفرّدهم.

وحتى إذا كان هذا صحيحاً في بعض الأوقات، فقيامكِ به يحرمكِ من تقدير الزملاء، ويقلّص من فرص التقارب بينكم.

كوني شخصاً إيجابياً

الطاقة الإيجابية

هل فكرتِ في ما سيحدث إذا كان وجودكِ مرتبطاً بشعور الناس بالبهجة؟

بالتأكيد تعرفين الإجابة. ستصبحين شخصاً يحبونه وينتظرون حضوره، ويشعرون بأن شيئاً ما ينقصهم في غيابه.

ابتعدي عن تصدير الطاقة السلبية، ولا تكوني كثيرة الشكوى، وحاولي التخفيف عن أيٍّ منهم إذا كان يمرّ في مشكلة.

تجنبي هذه التصرفات تماماً

النميمة

كثرة الحديث عن نفسك، هي واحدة من بين عدد من التصرفات التي نحذركِ منها، ومن آثارها السلبية في نفوس المتعاملين معك.

كوني أكثر تواضعاً، وامنحي الناس الفرصة للحديث عن أنفسهم والأشياء التي تشغلهم.

وإياكِ والحديث عن أحد بالسوء في غيابه، فحتى مُحدثك قد ينفر منكِ، خوفاً من أن تكرري هذا التصرف وتتحدثي عنه مع آخرين.

اضبطي نفسك عند الغضب، وفكري جيداً قبل أي ردة فعل.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.