كيف تجدين الحب الحقيقي؟

0 18

يبحث الجميع عن الحب الحقيقي برغم اختلاف مفهومه من شخصٍ إلى آخر، إلا أنه يبقى حلماً للكل.

وساهمت الأفلام الرومانسية ومئات الأغنيات في بناء بعض المفاهيم المرتبطة بالحب، لكن في الواقع قد يكون الأمر محبطاً.

إذ تختلف التفاصيل والمواقف التي قد تواجهينها مع شريككِ.

كما أن التوقعات المرتفعة وغير الواقعية، قد تكون سبباً في انهيار علاقتكِ به من دون أن تشعري بذلك.

لذلك، نقدم لكِ مجموعة من النصائح التي قد تساعدكِ على إيجاد حب حياتكِ والحفاظ على علاقتكما.

لا تبحثي عن الحب الحقيقي

العلاقة مع الشريك

أول خطوة في طريق إيجاد حب حياتك هي أن لا تبحثي عنه.

ويحذركِ متخصصو العلاقات من التفكير طوال الوقت في مسألة الارتباط والبحث الدائم بين الأشخاص في محيطك عن شريكٍ مناسب.

قد يدفعكِ هذ الأمر إلى التسرع للارتباط بشخصٍ ربما لا يناسبكِ، وقد يشكل أيضاً ضغطاً عليكِ ويشعركِ بالإحباط فتضطرين لقبول تصرفات أو سلوكيات تتعارض مع رغباتكِ.

عيشي حياتك بشكلٍ طبيعي ولا تشغلي نفسكِ بالتفكير في الحب، وتأكدي أنكِ ستجدينه في الوقت المناسب.

أسسي علاقة متوازنة

الحب الحقيقي

في الوقت الذي قد ينصحكِ فيه الأصدقاء بالارتباط بالشخص الذي يحبكِ أكثر، إلا أن للمتخصصين رأي آخر.

ويؤكدون على ضرورة أن تكون علاقتكِ بالشريك متوازنة. فالارتباط بشخصٍ يحبكِ أكثر قد يضغطكِ ويشعركِ بالذنب.

أما في حال كنتِ أنت من تحبينه أكثر، فقد تضطرين لتقديم الكثير من التنازلات والرضا بأقل مما تستحقين.

لذلك، تأكدي من أن كل منكما يقدم للآخر مشاعراً بنفس درجة القوة والصدق.

الحب الحقيقي لا يخلو من التوتر

التوتر في العلاقات

إذا كنتِ تربطين بين العلاقة المثالية وعدم وقوع الخلافات مع الشريك، فأنت مخطئة بحسب الخبراء.

فللحب جوانب أخرى كثيرة، قد يكون بعضها مصدراً للقلق والتوتر وهذا أمر طبيعي تماماً.

بل إنه قد يعكس مدى اهتمامك أنتِ وشريككِ بتفاصيل علاقتكما ورغبتكما في أن تسير الأمور على أكمل وجه.

لا تتجاهلي العلامات

علاقتك بالشريك

حين يتصرف شخص أمامك بطريقة تظهر جانباً ما من شخصيته سواء كان سلبياً أو إيجابياً، فلا تغفلي عن ذلك.

صدقي دائماً ما يظهره الأشخاص عن أنفسهم، ولا تبحثي عن مبرراتٍ لأفعالهم.

لكن هذا لا يعني أن تكوني سيئة الظن، أو أن تتوقعي الأسوأ دائماً.

فقط حاولي ألا تتجاهلي العلامات التي قد تنقذكِ من التورط مع شخصٍ غير مناسب، أو تبعدكِ عن الشريك المثالي.

الحب الحقيقي غير مشروط

الشريك المثالي

أحد أهم الأركان التي ينبغي توافرها ليكون الحب حقيقياً أن يكون غير مشروط.

فلا ينبغي أن يكون رضاكِ عن شريككِ أو احترامكِ له مرهوناً بتصرفٍ معين تنتظرينه منه.

كما ينصحك الخبراء أن لا تغفلي مؤشر الخطر الذي يعنيه تعامله معكِ بهذه الطريقة.

لذا من الأفضل أن تتصرفي معه دائماً بدافع الحب وأن تتركي لنفسكِ مساحةً لتعيشي تجربتكِ كما هي.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.