كيف تبنين الثقة المتبادلة مع الشريك؟

0 20

يؤكد خبراء العلاقات أن الثقة المتبادلة هي أساس نجاح العلاقة العاطفية مع الشريك.

فهي تعكس مدى احترامكما لبعضكما، وتقدير كل منكما لطباع الآخر ومساحته الشخصية وأسلوبه في عيش حياته.

في حين أن انعدامها، يمكن أن يهدم العلاقة قبل أن تبدأ لأنه يعني عدم الشعور بالأمان.

صحيح أن بناء الثقة بينكِ وبين الشريك يتطلب وقتاً ومجهوداً كبيرين، إلا أننا نقدم لكِ مجموعة من النصائح لنسهل عليكِ هذا الأمر.

الصدق أساس الثقة المتبادلة

الثقة المتبادلة

يأتي الكذب على رأس السلوكيات الخاطئة التي تؤثر على استمرار علاقتك مع الشريك بمختلف أشكالها.

ويقول المتخصصون، إن تصرفاً واحداً يظهر عدم الأمانة قد يؤدي إلى انهيارها.

لذلك ينصحك الخبراء بأن تكوني صادقة تماماً في كل ما تقولينه.

وتأكدي من أن العواقب لن تكون أسوأ مما ستكون عليه إذا اكتشف الشريك أنك تكذبين.

لكن انتبهي جيداً إلى أن هذا الأمر يبدأ بصراحتكِ مع نفسك أولاً، فهي الأساس في تعاملاتكِ مع الآخرين.

لا تكوني ضعيفة

الثقة المتبادلة

إذا كنتِ من صاحبات الشخصية القوية، فبإمكانك أن تلمسي الانعكاسات الإيجابية لذلك على علاقتكِ مع الحبيب.

فالضعف يسبب لك شعوراً دائماً بالقلق حول مكانتكِ بالنسبة إليه، وبالخوف من قول الحقيقة.

لهذا السبب، يجب أن تكوني قوية. ولا تترددي في المبادرة واتخاذ خطواتٍ تعرفين أنها ستساهم في إنجاح علاقتكِ.

الثقة المتبادلة قائمة على الاحترام

الثقة

يعتبر الاحترام جزءاً أساسياً في أي علاقة ناجحة. لكن بالتأكيد يجب أن يكون الأمر متبادلاً.

فلا يمكنك أن تنتظري من الشريك أن يظهر احترامه لكِ، إذا لم تحترميه في الأساس، والعكس صحيح.

لكن الاحترام لا يعني بالضرورة أن تملكا وجهات النظر نفسها، أو أن توافقيه الرأي في كل ما يريده أو يقوله.

إلا أنه يتجسد في تقديركما لوجهات نظر بعضكما البعض، والحرص على ألا تتحول هذه الاختلافات إلى أسباب لوقوع المشكلات بينكما.

امنحوا بعضكما فرصة لبناء الثقة المتبادلة

الارتباط

إذا كنتِ قلقة بشأن منح الشريك فرصةً لإثبات حسن نيته، فخبراء العلاقات يقدرون ذلك.

ففي الوقت الذي تخشين فيه تعرضكِ للخيانة مثلاً، قد يبدو منطقياً أن تقلقي من منحه ثقتك الكاملة.

إلا أن الاستطلاعات تؤكد أن الأشخاص الذين حظيوا بثقةٍ أكبر من شركائهم، كانوا أكثر بعداً عن فعل ما يمكن أن يزعج الحبيب.

الصراحة تقوي علاقتكما

نجاح العلاقة

إذا كنتِ تتخوفين من أي شيء أو ترغبين في سؤال شريكك عن أي تفاصيل، لا تترددي في ذلك.

وننصحك بأن تكوني واضحةً وصريحة بشأن أي أمر قد يؤثر على علاقتكما، لأن إخفاءها لن يدعم ارتباطكما، بل يمكن أن يؤدي إلى الكثير من المشكلات.

حاولي أيضاً تقبل صراحته وتقديرها، كي لا يضطر إلى إخفاء أي شيء عنكِ.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.