6 نصائح فعالة لتحولي شغفك إلى مشروع ناجح

0 116

لا شيء أجمل من أن تكوني قادرة على تحويل شغفك إلى مشروع ناجح ومربح.

وبما أنك لن تُجبري على العمل في وظيفةٍ تكرهينها فقط من أجل المال، ستشعرين بالمتعة بكل لحظة عملٍ وتعبٍ وانتظار.

سيملؤك الشغف بالحماسة والرغبة القوية في التطور والابتكار. فتصبحين قادرة على حل المشاكل الصعبة، والصبر في التفكير بحلولٍ صحيحة في سبيل إحساسك بالنجاح.

إذا أردت أن تكوني مديرة نفسك، إتبعي هذه النصائح التي ستساعدك على تحويل شغفك إلى مشروع تجاري ناجح.

حددي شغفك أولاً

حددي شغفك

من بين اهتماماتك وهواياتك المتعددة، عليك أن تحددي منها ما هو شغفك، الذي يمكن تحويله إلى مشروعٍ ناجح.

قد يكون ذلك عن طريق تتبع ما تبرعين به والأشد تأثيراً على حياتك وتفكيرك، أو يمكنك سؤال المقربين منك وطلب مشورتهم.

وبمجرد تحديد شغفك، سواء كان تصويراً، رسماً، قراءة، أعمالاً يدوية أو سفراً، ابحثي عن المجالات الأخرى المرتبطة به، من يقدمها وأين وكيف؟ وما الذي يميزهم؟ حتى تنفتح أفكارك على التفاصيل التي ستميزك عن غيرك.

ادرسي الأمر جيداً

ادرسي الأمر جيدا

بعد أن تحددي شغفك مباشرةً، عليك جمع المعلومات الكاملة المتعلقة به، ودراسته والإلمام بأبعاده المختلفة.

كالأدوات التي تحتاجين إليها، وأماكن توفرها وأسعارها، وطرق وأماكن التسويق المختلفة، والصعوبات والتحديات.

سيفيدك جداً معرفة كافة المعلومات عن المنافسين المحتملين، واختبار منتجهم بنفسك، وتسجيل ملاحظاتك عنه.

الحذر في بداية أي مشروع ناجح

امرأة توفير مال

إبدئي مشروعك بخطواتٍ حذرة من غير اندفاع، فأنت لا تريدين أن تخيب آمالك في الخطوة الأولى.

اصنعي منتجك في وقت فراغك واختبريه أولاً على الجمهور المستهدف، سواء أكان في معرض أو سوق، أو على مواقع التواصل الاجتماعي.

فردود أفعال الناس تجاهه ستبين لك مدى حاجة الناس إليه، وآرائهم فيه، والأسعار التي يمكنهم تحملها.

يمكنك الآن احتساب التكاليف والمبيعات والأرباح والأمور المالية والحسابية بدقةٍ أكبر.

التخطيط الجيد أساس كل مشروع ناجح

مشروع ناجح

هل أصبحت مستعدة؟ وتمتلكين كل العناصر اللازمة للبدء؟ الآن حان وقت الخطة المدروسة لمشروعك.

اعلمي أن التخطيط السليم يساوي مشروعاً ناجحاً. لذا، ستفيدك دراسة كيفية وضع خطة محكمة لمشروعك.

نظميه بداية من ساعات العمل، حتى موارد الإنفاق والتكاليف والمصروفات، وأماكن شراء الأدوات، وعدد العاملين إن وجدوا ورواتبهم. ولا تنسي وضع أهدافٍ قصيرة وبعيدة المدى.

تعلمي فنون التسويق والإدارة

مشروع ناجح

ننصحك بعدم التردد في الخضوع لدورات إدارية وتسويقية، نعم.. مشروعك يستحق منك كل الاهتمام لينجح.

لأنك بمجرد أن تتنهي من الخطة، ستحتاجين إلى معرفة خطوات تنفيذها الصحيحة، وأين تبدئين؟ وهل أنت بحاجة لمساعدة أم لا؟.

كيف ستعرضين منتجك؟ ما هي وسائلك الدعائية والتسويقية المناسبة له؟ وكيف ستكون علامتك التجارية؟

من الجيد أن تتميز علامتك بأن تحمل قصتك وروحك، لأن هذا مشروع شغفك الذي تحلمين به.

أيضاً عليك الاهتمام بوضع سياسة لإدارة المشروع. فكلما زادت خطواتك المدروسة، كانت نسبة العواقب والخسارة أقل.

تذوقي طعم النجاح

مشروع ناجح

سيكون الأمر صعباً في البداية، وستحتاجين إلى الكثير من الصبر والدعم والمثابرة والمجهود حتى تبنين ثقة بينك وبين عملائك.

قد تصابين أحياناً بالإحباط، اليأس، الخوف أو الندم. كل هذا طبيعي، لكن اعلمي أن مجهودك لن يذهب سدىً.

لا تجعلي من أي شيء يحبط عزيمتك، أنت تصنعين نفسك فاستمري حتى تصلي إلى ماتريدين وتحققي حلمك، ووقتها ستحتفلين بنجاحك وبكونك سيدة نفسك.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.