تقبل النفس .. كيف تصلين إليه؟

0 34

تقبل النفس أو التصالح مع الذات، كلها مصطلحات تستخدم للإشارة إلى بلوغ الشخص درجة من النضج، تجعله قادراً على التكيف مع سماتِه الشخصية والشكلية، وراضياً عن تصرفاتِه.

والوصول إلى هذه الحالة ليس صعباً، وفي الوقت نفسه، هو سمة شخصية ينصحكِ المتخصصون بعدم التنازل عنها.

فبخلاف دوره في تحسين حالتكِ المزاجية، والتخلص من الضغوط التي تفرضها عليكِ المواقف الحياتية المختلفة، أيضاً تشير الكثير من الدراسات إلى مساهمته في تحسين صحتكِ العقلية.

حب النفس

وتؤكد دراسة جديدة، أجراها باحثون في جمعية الرعاية الصحية الخيرية الأميركية، أن تقبل النفس يمكن أن يكون علاجاً مناسباً لحالات القلق والتوتر.

فإذا أردتِ الوصول إلى تقبل النفس والتصالح مع ذاتك، نقدم لكِ مجموعة من النصائح التي تفيدك في ذلك.

أنتِ تستحقين الاعتناء بنفسك

الاعتناء بنفسك

واحدة من المعتقدات الخاطئة الشائعة التي ننصحك بتجاهلها، هي أن الاعتناء بنفسك هو أحد أشكال الأنانية.

فعلى العكس تماماً، كل ما تقدميه لنفسك من حبٍ ودعمٍ ذاتي، ينعكس عليكِ وعلى تفاصيل حياتك بشكلٍ إيجابي.

بالإضافة إلى أنه يمنحك القدرة على التعامل مع الآخرين بشكلٍ أفضل.

تدليل النفس

لذلك، يفضل أن تمنحي نفسكِ اهتماماً لا يقل عن اهتمامك بالآخرين.

وتذكري دائماً أنكِ تستحقين كل الأمور الجيدة. لكن، لا تنتظري أن يمنحكِ الآخرون المشاعر الإيجابية التي تحتاجينها.

إنما يستحسن أن تكوني أنتِ مصدرها، وأن تقدمي لنفسك الدعم الذي تحتاجينه، ودلليها قدر استطاعتكِ.

تقبل النفس يبدأ بالتوقف عن نقد ذاتك

حب النفس

صحيح أن مراجعة نفسك، والتفكير في الأمور التي حدثت في يومك، والطريقة التي تصرفتِ بها هي سلوكيات ذات تأثير إيجابي على حياتك.

لكنك في هذه الحالة، قد لا تفكرين في مقدار الضغط الذي تتسببين به لأعصابك.

وهو ما يُدخلكِ ذلك في دوامةٍ لا تنتهي من لوم النفس، والشعور المستمر بالذنب. لهذا السبب، توقفي عن ذلك فوراً.

لوم النفس

ويقول متخصصو الصحة النفسية، إن الأشخاص الذين ينتقدون أنفسهم بصفةٍ مستمرة، تنخفض معدلات قدرتهم على الإنجاز.

بجانب شعورهم المستمر بالإحباط، وقلة الثقة.

هكذا تؤثر العوامل المحيطة بكِ على تقبلك لذاتك

الأشخاص السلبيين

قد يكون صعباً عليكِ أن تتحكمي في الظروف والعوامل المحيطة بكِ، والتي تنعكس سلباً على درجة رضاكِ عن نفسك.

فوجودكِ وسط الكثير من الأشخاص السلبيين، الذين يوجهون لكِ الانتقادات بصفةٍ مستمرة، يؤثر عليكِ.

تقبل النفس

أيضاً العمل في وظيفةٍ غير مريحة، مع أعباءٍ تزيد عن طاقتك، كلها أمور تشعركِ بالتقصير وبأنكِ شخص سيء.

على أي حال، اخلقي لنفسكِ عالماً مناسباً، تتجنبين فيه أي ضغوط. وامنحي نفسك فترات راحة ولو قصيرة، لتستعيدي نشاطك.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.