هذا هو الفرق بين الثقة بالنفس والغرور

0 35

الفرق كبيرٌ بين الثقة بالنفس والغرور, فالأولى تعني السلام الداخلي والتصالح مع الأنا والآخرين. بينما يمثل الثاني نوعاً من الأوهام التي تُفقِد المرء توازنه، وتدفعه للتباهي بما ليس فيه. وهو ما ينعكس سلباً على حضوره الاجتماعي بتصرفاتٍ فوقية لا معنى لها.

هل تخشين اتهامك بالغرور؟ تابعي معنا بعض الإشارات الدقيقة للتمييز بينه وبين الثقة بالنفس.

الفرق بين الثقة والغرور

الثقة بالنفس

هناك خطٌ رفيع يفصل بين الثقة بالنفس والغرور. فبعض الناس لا يريدون التصرف كالمتكبرين على محيطهم. ولكن عدم فهمهم الدقيق لحدود الثقة بالنفس، يدفعهم أحيانا لتصرفاتٍ قد تأخذ طابع التعجرف على غفلةٍ منهم.

أن تكوني واثقة بنفسك، يعني أنك تعرفينها جيداً وتدركين مدى قدرتك على النجاح في مهامٍ معينة دون أن تقارني نفسك بأحد. فعندما يبدأ الإنسان في التفكير بأنه أفضل من غيره، ستتحول الثقة إلى غرور.

ما الفرق بين صفات الشخص الواثق والمتعجرف ؟

الثقة بالنفس

المتكبر يردد دائماً كلمة “أنا” في أحاديثه. فهؤلاء يحبون التباهي بأفعالهم، ويعيشون في الغالب وهم التفوق على الآخرين. لكنهم في حقيقة الأمر، يتصرفون هكذا لإخفاء عقدة نقص لديهم دون أن يلاحظوا. وهذه حالات مرضية تناولها علم النفس بنظرياتٍ عدة.

أما الأشخاص الواثقين من أنفسهم، فلا يستعرضون مواهبهم، ولا يتباهون بقدراتهم، لأنهم لا يحتاجون لسماع الإطراءات والتشجيع. بل على العكس، يتواضعون لدعم غيرهم دون استعراضٍ مزعج لإنجازاتهم.

ذلك لأن الثقة بالنفس تأتي من السلام الداخلي، وليس من المجاملات والتصفيق والإطراءات العابرة.

المرأة الواثقة تحاول التعلم من الجميع

الثقة بالنفس

إذا كنت تملكين الثقة بالنفس، لن تخجلي بقولك “لا أعرف”. ولن تجدي حرجاً بالسؤال عما لا تعرفينه. بل ستحاولين اكتساب المعلومات من الآخرين مع شكرهم والثناء على سعة ثقافتهم. لأن الاعتراف بنجاح الآخرين يدل على الرقي والصدق مع الذات.

وعلى سبيل المثال، إذا شعرت بالإهانة عندما يقوم شخصٌ ما بتصويب خطأك، فهذا ليس دليل عافية. لأن عدم تقبلكِ لأخطائكِ، ورفضك لإصلاحها لن يغير الحقيقة بأنك أخطأت.
وإن كنت عاجزة عن الاعتراف والتصويب، فأنت ترفضين اكتساب معلومات مفيدة خشيةً من اتهامك بنقص المعرفة. وهذا يعني أنك أقرب للغرور من الثقة بالنفس.

الثقة بالنفس تُشعرك بالمسؤولية

الغرور

إذا كنتِ من الأشخاص الواثقين بأنفسهم، ستمتلكين جرأة الاعتذار بدلاً من إلقاء اللوم على الآخرين. فأبرز صفات الشخص المتكبر هي تبريره الدائم لأخطائه ورفضه للاعتراف بها، لاعتقاده بأن ذلك سيقلل من شأنه.

الشخص المتكبر يشعر بالتفوق على الآخرين

التكبريشعر المتكبرون أنهم متفوقون على الجميع، وبالتالي، فهم لا يحترمون آراء المحيطين بهم، ولا يقدرون مشاعرهم. بل يحاولون إذلالهم، ظناً منهم أنه بذلك سيحصلون على التقدير.

أما الواثقين بأنفسهم، فيعملون غالباً كفريقٍ يتبادل الأفكار بودٍ وتقدير، لأنهم يؤمنون أن سر النجاح يكمن في التواضع والتعاون وتقبل وجهة نظر الآخرين.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.