لماذا يعتبر الطعام من مسببات السعادة؟

0 86

هل يمثل تناول الطعام أو طبخه، أحد مسببات السعادة بالنسبة إليكِ؟

لستِ الشخص الوحيد الذي يشعر بذلك.

فالجلوس في مطعمكِ المفضل، وانتظار الوجبة التي تحبين، قد يساوي عندكِ سعادة تقدّم الشريك لطلب الزواج منكِ.

الطعام من مسببات السعادة

كذلك اللحظة التي يصل فيها عامل التوصيل، حينها تشعرين بقلبكِ يتراقص بين الضلوع، بينما يدق الرجل باب منزلكِ حاملاً الطعام الساخن.

وإذا كنتِ حائرة بشأن هذا الرابط الخفي بين الشعور بالسعادة الشديدة وتناول الطعام، نذكر لكِ 4 أسباب قد تفسر ذلك.

الطعام متاح دائماً بعكس الكثير من الناس

طعام

لن يحدث أبداً أن تطلبي بيتزا، ليجيبكِ عامل المطعم بأنها مشغولة!

ولن تتهرب منكِ شطيرة الهمبرغر، أو تعتذر لالتزامِها بعمل أو بأي مسؤوليات أسرية قبل أن تسمح لكِ بتناولها.

فعلى عكس الكثير من الأشخاص المقربين، الذين قد لا تتيح لهم الظروف التواجد بجواركِ لمساندتكِ في المواقف المختلفة، يبقى الطعام متاحاً في أي وقت، ومستعداً لمنحك السعادة.

في الوقت نفسه، لست مضطرةً للبحث عن أعذار إذا كنتِ تحتاجين الاختلاء بنفسك، أعيدي الطعام إلى الثلاجة، وارجعي إلى غرفتك.

لستِ مضطرة للتكلف أمامه

الأكل

تناول الطعام ليس مناسبة رسمية، ولن يحكم طبق الباستا على مظهرك أثناء تناوله، أو في حال أوقعت القليل من الصوص على ملابسك.

بل ربما وجدتِ الكثير من السعادة عند إمساك قطعة من البيتزا بأصابعكِ.

أو أضحككِ كثيراً هذا الشارب الصغير الذي يرسمه كوب قهوتكِ الصباحية فوق شفتيكِ.

الطبخ نفسه من مسببات السعادة

الطبخ

هل جربتِ شعور السعادة الذي يغمركِ عند تجربة وصفة جديدة، والنجاح في تنفيذها؟

إذا كنتِ تحبين الطعام فستشعرين بالتأكيد أنك حققت إنجازاً يضاهي تكريمكِ بإحدى الجوائز.

وبالنسبة إلى كثيرات يعد الطبخ أحد الأنشطة التي تساعد على تجاوز الكثير من المشاعر السلبية.

فبمجرد دخولك إلى المطبخ وتحضير مكونات الطبق الذي تعدينه، والبدء بالطبخ سيخلصك من أحزانكِ، ويمدك بالحماس.

جربي دعوة صديقاتك لتناول أطعمة قمتِ بإعدادها بنفسك، وتقاسمي معهن هذه السعادة.

بعض الأطعمة من مسببات السعادة فعلاً

أطعمة تقاوم الاكتئاب

وفقاً لبعض الدراسات، تساعدكِ بعض أنواع الطعام على تجاوز الاكتئاب، والشعور بحالٍ أفضل.

من بين هذه المأكولات، الأسماك بأنواعها والخضار والفاكهة التي تحتوي على فيتامينات ب ود، إضافة إلى البيض والأطعمة التي يدخل الثوم ضمن مكوناتِها.

وبالطبع، يفيدكِ تناول الشوكولا في التخلص من الحزن.

إذ أكدت دراسة بريطانية، أجراها باحثون من جامعة لندن كوليدج، أن تناول 100 غرام من الشوكولا الداكنة يومياً، يحسن الصحة العقلية.

وأشار الباحثون إلى أن المركبات الرئيسية في الشوكولا مثل الفلافونويدات والفينيل إيثيل أمين، هي السبب في الشعور بالسعادة بعد تناولها.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.