الرضا عن مظهرك .. هكذا تصلين إليه

0 161

هل فكرتِ يوماً في الطريقة التي تنظرين بها لنفسكِ؟ هل لديك شعور الرضا عن مظهرك أم تشعرين بغير ذلك؟

إذا كان الإحباط هو ما تشعرين به عند النظر للمرأة، وتفكرين لو كان بإمكانكِ تغيير بعض الأشياء في ملامحكِ، أو شكل جسمكِ، أنتِ في حاجة لإعادة التفكير في الأمر.

فتقبل نفسكِ وتعزيز تقديركِ لذاتكِ، هو ما تحتاجينه لحياةٍ أفضل.

وإذا كنتِ تتساءلين عن سبيل الوصول إلى ذلك، نقدم لكِ مجموعة من النصائح التي ستفيدكِ.

أول خطوات الرضا عن مظهرك .. لا تقارني نفسك بأحد

المقارنات

الخطوة الأولى لإبعاد الأفكار السلبية المتعلقة بمظهركِ هي أن تتوقفي فوراً عن مقارنة نفسكِ بالآخرين، والتفكير في ما يملكونه وينقصكِ.

بالتأكيد، يحرص الجميع على إبراز أفضل ما فيهم، ولا يعني هذا بالضرورة أنهم يخلون من العيوب.

فلا تحكمي على مظهر الأشخاص وركزي على الجوانب الإيجابية في شكلك وشخصيتكِ وسُبل إظهارها وتحسينها.

اهتمي بصحتكِ أكثر

الرضا عن مظهرك من خلال الرياضة

في الوقت الذي تفكرين فيه باستمرار في شكلكِ الخارجي، ينصحكِ الخبراء بالاهتمام أكثر بصحتكِ.

هذا الاهتمام ينعكس إيجابياً على بشرتكِ وشعركِ ويجعلكِ أكثر شباباً.

كما ينصحك الخبراء بالتوقف عن الربط بين القوام المثالي والتمتع بصحةٍ جيدة، لأن ذلك يعني أن خسارة أو اكتساب الوزن هي الفكرة الوحيدة التي تسيطر عليكِ.

ننصحك بدعم نفسك بدلاً من ذلك، من خلال بعض الأنشطة الإيجابية مثل الرياضة والرقص، وغيرها.

ابحثي عن أشخاص يشبهونكِ لتحققي الرضا عن مظهرك

تحقيق الرضا عن مظهرك

لعل أحد أكثر الأشياء التي تؤثر على مدى تقبلكِ لنفسكِ، هي متابعة وسائل التواصل الاجتماعي التي يمكن أن يصيبكِ بالإحباط.

وبعيداً عن أن الكثير من المنشورات غير الحقيقية، إلا أن من إيجابيات السوشيال ميديا أنك قادرة على اختيار المحتوى الذي تتابعينه.

لذلك، ابحثي عن فاشينيستات يشبهنكِ، أو أشخاص يمرون بظروفكِ مثلاً، واستلهمي منهم بعض الأفكار التي تتعلق بتنسيق الملابس أو العناية بالبشرة.

لا تفكري في رأي الناس في مظهركِ

الثقة بالنفس

الانشغال بتصور الطريقة التي ينظر إليكِ الناس بها وتخيل انطباعاتهم  عنكِ، يحرمكِ متعة التصرف بعفوية.

وهو الأمر الذي سيؤثر بالفعل على رأيهم فيكِ.

لهذا السبب، توقفي عن النظر إلى مظهركِ على أنه أحد الأمور التي سيحكم عليكِ الناس من خلالها.

لستِ مضطرة لإبهار الآخرين

هل يضغطكِ الشعور بأنكِ ترغبين في مشاركة صوركِ عبر إنستغرام، وتقلقين ألا تنال إعجاب الآخرين؟

لستِ مضطرة بكل حال للتفكير بهذه الطريقة، ولا للتواجد على مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الكثافة.

ابتعدي عنها لفترة، دربي نفسك خلالها على رؤية محاسنكِ، وعودي إليها في الوقت الذي تشعرين فيه بأنكِ تغلبتِ على أي مشاعر سلبية.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.