الشريك الدراما كوين .. هكذا تتعاملين معه

0 83

التعامل مع الأشخاص شديدي الحساسية عادةً ما يكون مرهقاً. ولكن إذا كان شريكك ينتمي إلى شخصيات الدراما كوين، فهنا تصبح المسألة أكثر صعوبةً.

إذ تفرض العلاقة مع هذه الشخصية بعض التحديات والصعوبات،  التي سيكون عليكما التعامل معها، لتجنب وقوع مشكلاتٍ بينكما.

قد يفيدك أن تعرفي أن هذه الشخصيات يعانون من التفكير الزائد، وكثيراً ما يسيئون تفسير التصرفات العادية، ويأخذون حتى الساخر منها، على محمل الجد.

حب

كما لن يسامحك شريكك الدراما كوين على أصغر أخطائك. وسيربطها، بطريقةٍ قد تتعجبين منها، مع حوادث سابقة.

لذا ستجدين أن الانفصال هو الحل الذي يفكر فيه عند كل خلاف تمران به. ليس لأنه لا يحبك، ولكن لأنه حقاً، يعشق المعاناة.

جمعنا لك دليلاً شاملاً للتعامل مع هذا الشريك، والخروج من هذه المشكلات بأقل خسائر ممكنة.

الشريك الدراما كوين يحتاج إلى اهتمامك دائماً

علاقة

الاهتمام هو أكثر وسائل التعبير عن الحب وضوحاً، وليس صحيحاً أن النساء يحتجن إليه أكثر من الرجال.

فالاهتمام ينبغي أن يكون متبادلاً، خصوصاً إذا كان شريكك حساساً جداً.

ومن المشكلات التي ستواجهكِ في هذه الحالة، أن تفاجئي بكونه غاضباً منكِ جداً، ليتبين بعدها أنه يشعر بعدم اهتمامك به.

حاولي أن تكوني إلى جواره دائماً، شاركيه الحديث عن همومه والأعمال التي يرغب في القيام بها.

ولا بأس في تقديم بعض الهدايا الصغيرة التي ستشعره بأنكِ تفكرين به.

اجعلي حديثك معه واضحاً ومباشراً

الدراما كوين

كما أخبرناكِ، قد تتسبب كلمات عابرة بل وعادية جداً، في مضايقة شريكك، الذي سيجد لها ألف تفسير، على الرغم من أنها تكون بعيدة تماماً عن مقصدك.

لذا، كوني واضحة، ولا تتركي مجالاً لأن يُفهم حديثك بأكثر من معنى.

ولا تعني هذه النصيحة أن تحاولي تنميق الكلام، أو التردد قبل توجيه أي ملاحظة أو طرح أي استفسار.

فمن حقك أيضاً أن تكوني على طبيعتك. فقط انتبهي من أن لا يترك الموضوع الأساسي الذي تتحدثان عنه جانباً، وينشغل بأمور أخرى.

لا تتمادي في محاولات استرضائه

الدراما كوين

صحيح أننا نصحناكِ بالاهتمام به، ولكن هذا لا يعني أن تضغطي على نفسك، أو أن تقبلي تجاوزاته في حقك خوفاً من غضبه أو انزعاجه.

وانتبهي لأن هذه الشخصيات، تبالغ كثيراً في التعبير عن مشاعرها السلبية، وفي تصوير مقدار حزنها وانعكاساته عليها.

عليكِ أن تفكري بعقلانية، وأن تحددي ما إذا كان الخطأ الذي ارتكبتِه يستحق هذا الموقف أم لا.

وإذا شعرتِ بأنكِ تُستنزفين عاطفياً، توقفي فوراً عن محاولة استرضائه، واتركيه حتى يفكر بهدوء، وتحدثا بعد ذلك.

فكري بإيجابية عند الارتباط بالشخص الدراما كوين

حب

لا يمكن أن تستقيم العلاقة بينكما إذا غرقتما أنتما الاثنان في الأحزان.

حاولي أن تكوني إيجابية، وأن تفكري في سبل لكسر هذه الحالة إذا دخل الشريك فيها. وفي طرق لحل الخلافات واحتواء المشكلات بشكل عقلاني، بعيداً عن المشاعر المتشابكة، والتهويل.

ولكن أول وأهم شروط ذلك، أن تكوني على دراية بمميزاته، فهي ما سيدفعك ويساعدك للاستمرار وتقبّل هذا الأمر.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.