دليلك للتعافي من علاقة حب فاشلة

0 50

من الطبيعي أن تمري في أوقاتٍ صعبة بعد علاقة حب فاشلة.

فقد تملؤكِ مشاعر الحزن والندم، وربما أيضاً فقدان الرغبة في ممارسة الأنشطة المختلفة. كما تصبحين أكثر ميلاً إلى الانعزال.

هوني عليكِ، لأن اختبار الكثير من المشاعر المتناقضة أمر عادي في هذه المرحلة، بل وصحّي جداً أيضاً.

إذ يؤكد خبراء الصحة النفسية، أهمية منح نفسك الوقت الكافي، لاستعياب هذا التغيير الذي طرأ على حياتك.

خذي الفرصة للتنفيس عن مشاعرك السلبية، والتعبير عنها، كي لا يؤثر الكتمان عليكِ، ويسبب لكِ أزماتٍ صحية أو نفسية.

حزن علاقة حب فاشلة

لكن يحذرك الخبراء في الوقت نفسه، من الاستسلام لها، لأنه يؤدي إلى الاكتئاب.

وإذا كنتِ تفكرين في طريقةٍ لتخطي هذه التجربة، واستعادة نفسك بعدها، نقدم لكِ مجموعةً من النصائح التي ستفيدك في هذا المجال.

بعد علاقة حب فاشلة .. القرار بين يديكِ

تجاوز علاقة حب فاشلة

في مرحلةٍ ما، سيتوجب عليكِ أن تغلقي هذه الصفحة وتفتحي أخرى جديدة، وتفكري في المستقبل الذي ينتظرك.

لن ينجح أي شخص في إسداء النصح إليكِ بخصوص الوقت الذي تحتاجينه لفعل ذلك، لأن الأمر مرتبط بكِ أنتِ وحدك.

لكن لا تنتظري أن تتحسن حالتك النفسية لتتخدي هذا القرار.

على العكس، شعورك بأنكِ اتخذتِ خطوةً إيجابيةً لمصلحتك، سيرفع معنوياتك، ويمنحكِ القوة التي تحتاجين إليها للبدء من جديد.

تخلصي من الذكريات الباقية بعد علاقة حب فاشلة

 علاقة حب فاشلة

إذا كنتِ تحتفظين بالصور والهدايا وغيرها من الأشياء التي ستذكركِ دائماً بتفاصيل القصة المنتهية، فعليكِ التخلص منها فوراً.

اجمعيها في صندوق وضعيه بعيداً، ثم امحي جميع الذكريات الافتراضية، مثل محادثاتكما على تطبيقات التواصل الاجتماعي.

بهذه الطريقة، تقطعين على نفسك طريق الشعور بالحنين، وبمرور الوقت ستلحظين كيف يساعدكِ ذلك في البدء من جديد.

وبالتأكيد يفيدكِ إلغاء متابعته على السوشيال ميديا، كي لا تضايقكِ منشوراته، أو تسبب لك مستجدات حياته أي شعورٍ بالحزن.

أما بالنسبةِ إلى الأصدقاء المشتركين، فإذا كنتِ تودين الحفاظ على علاقتكِ بهم، تجنبي الخوض معهم في أي أحاديث تتعلق بالحبيب السابق.

اكتشفي نفسك من جديد

امرأة

قد تكونين أهملتِ نفسك خلال الفترة الأخيرة، وانشغلتِ عن تدليلها، وأغرقتِها في الكثير من المشاعر السلبية.

لهذا السبب، سيكون جميلاً أن تمنحيها بعضاً من وقتك.

دللي نفسك، بالذهاب إلى صالون التجميل، أو الاشترك في إحدى صالات الألعاب الرياضية، وفكري أيضاً في تعلم أشياء جديدة.

دللي نفسك

ويفيدكِ تخصيص وقتٍ للقاء أصدقائك المقربين، أو ممارسة هواياتكِ القديمة، أو التفتيش عن هواياتٍ جديدة.

هكذا تجدين نفسكِ على طريق العودة إلى حياتك وتحسينها، من دون أن يُشعركِ انتهاء علاقة الحب بأن شيئاً ما ينقصكِ.

لا تهربي إلى علاقة جديدة

الوقوع في الحب

لا تفكري في الارتباط من جديد بشكلٍ سريع، قبل أن تكوني واثقة من أنكِ تخطيتِ العلاقة القديمة، وتعافيتِ منها تماماً.

أما إذا كنتِ تظنين أن الوقوع في الحب من جديد، هو سبيلك لنسيان الماضي، فأنتِ مخطئة. هذه التجربة قد تعمّق جراحك، وتجعلكِ سبباً في أذية مشاعر شخصٍ آخر.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.