نصائح الخبراء للحصول على مكتب مريح ومرتب

0 23

إذا كنتِ تعملين من المنزل أو من مقر الشركة، فالحصول على مكتب مريح هو أحد سبل تحسين أدائك في العمل.

كما تشير كثير من الدراسات إلى إيجابيات النظام في المساحة التي تعملين فيها، على حالتكِ النفسية والعقلية أيضاً.

فإذا كنتِ ترغبين في إضافة بعض التنظيم والراحة إلى مكتبك، نقدم لك بعض نصائح وحيل الخبراء لتنجحي في مهمتك.

الألوان الهادئة أول نصائح الخبراء

غرفة المكتب

تؤثر الألوان كثيراً على حالتكِ النفسية. لذلك، ينصحك الخبراء باختيار الألوان الهادئة، التي تحسن مزاجكِ وتحفزك للعمل.

كما أنها تقلل التوتر والقلق، وغيرهما من المشاعر السلبية.

لهذا السبب، تعتبر الألوان الباردة مثل الأزرق والأخضر والأرجواني الأمثل لجدران المكتب.

وابتعدي عن الديكورات المعقدة، خاصة الجدران المزركشة أو المزينة بلوحاتٍ يضم تصميمها ألواناً كثيرة.

انتبهي إلى تفاصيل الأثاث للحصول على مكتب مريح

مكتب مريح

يقول الخبراء إن كل ما تلمسه يداكِ، ينعكس على مشاعركِ واستعدادكِ للعمل وتأدية مهامك بفعالية.

وينصحونك باللجوء دائماً إلى الأثاث المريح الخالي من التفاصيل الكثيرة، التي قد تضايقكِ أو تشتت انتباهك.

لذلك، احرصي على اختيار مقعد ناعم ومريح وطاولة خشبية بلونٍ هادئ.

وتجنبي الزجاج، لأن صوت احتكاكه بالأشياء قد يضايقكِ.

ضعي لمستكِ الخاصة على مكتبك

أفكار ديكور

بإمكانك تحويل مكتبك إلى مساحةٍ مريحة من خلال لمساتٍ بسيطة خاصة بك.

أضيفي بعض القطع التي تخصك، مثل صور أصدقائكِ أو أفراد عائلتكِ أو الأغراض الصغيرة التي تفضلينها.

وثبتي بعضاً من مقولاتكِ المفضلة على الحائط بأوراقٍ لاصقة، ستضيف جواً إيجابياً إلى المكان.

هل ترغبين في مكتب مريح؟ اهتمي بجودة الهواء

نصائح الخبراء في الديكور

تنخفض معدلات تركيزكِ وقدرتكِ على العمل بكفاءة إذا كنتِ تجلسين في مكانٍ سيئ التهوية.

لهذا السبب إجلسي في مكانٍ مفتوح ولا تضبطي درجة الحرارة بشكلٍ تكون عالية جداً أو منخفضة جداً.

ضمان الخصوصية

ترتيب المكتب

حاولي أن تجدي لنفسكِ مكاناً هادئاً لتتمكني من العمل دون أن يشتت ذهنكِ أي أمر.

سيكون جيداً إذا خصصتِ لنفسكِ غرفةً بعيدةً عن غرفة المعيشة، هذا إذا كنتِ ستعملين من داخل المنزل.

أما إذا كنتِ تذهبين إلى مقر الشركة أو في مكانٍ مفتوح، فاحرصي على اختيار مكانٍ بعيدٍ عن الضوضاء.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.