كيف يتعامل أصحاب الشخصية الحساسة مع الضغوط؟

0 17

يواجه أصحاب الشخصية الحساسة تحدياتٍ كبيرة حين يتعلق الأمر بمواجهة الضغوط والتعامل مع مسبباتِها.

وإذا كنتِ واحدة منهم، فلا بد أنكِ تنظرين إلى الأمور بطريقةٍ مختلفة عن الآخرين، وقد تتأثرين بأشياءٍ يعتبرها غيرك أموراً عادية.

كما ستكونين أكثر تأثراً بكل ما يجري من حولكِ والشعور بما يمر به المقربون منكِ. لذلك، قد تجدين نفسكِ عرضة للتوتر أكثر.

جمعنا لك دليلاً شاملاً للتعامل مع الضغوط في حال كنتِ شخصيةً حساسة.

التأمل وسيلة الشخصية الحساسة لتخفيف التوتر

تمارين التأمل

يقول المتخصصون إن ممارسة تمارين التأمل يساعدكِ على تحليل مشاعركِ وفهمها بشكلٍ جيد.

كما تجعلكِ أكثر تفهماً لردود أفعال جسمكِ المختلفة. فتستطيعين بالتالي السيطرة عليها، ويسهل عليكِ وضع مشاعركِ جانباً قبل اتخاذ أي قرار.

لهذا السبب، إذا وجدتِ نفسكِ تحت ضغطٍ كبير، حاولي الاختلاء بنفسكِ وجربي واحدة من وضعيات تمارين التأمل.

لا تتنازلي عن تخصيص وقت للاسترخاء

وقت الاسترخاء

أفضل وسيلة للتغلب على الضغوط هي تفادي أسبابها ومحاولتك خلق مناخ يمنح أعصابكِ الراحة والاسترخاء ويساعدكِ على التخلص من التوتر والقلق وغيرها من المشاعر السلبية.

لذا ينصحكِ خبراء الصحة النفسية بتخصيص وقت للاسترخاء، واحرصي على الحفاظ عليه يومياً مهما بلغت درجة انشغالك.

حاولي أيضاً السفر من حينٍ إلى آخر لتضمني الانفصال تماماً عن روتين حياتكِ اليومية.

وضع الحدود يضمن لكِ السلام النفسي

الشخصية الحساسة

إذا كنتِ تشعرين بأن المحيطين بك هم السبب الأكبر لشعوركِ بالتوتر، فعليكِ أن تضعي حدوداً واضحة لعلاقتكِ بهم.

فهي تضمن لك أن يعرف كل منهم مكانه في حياتكِ. هكذا تتجنبين أي ضغطٍ يشكله أحدهم، وسيتوقف عن التدخل في أمورٍ لا تخصه، ما يضمن لكِ التمتع بالكثير من الراحة النفسية.

وننصحك بأن تضعي حدوداً في ما يتعلق بعلاقتكِ بزملاء العمل، كي لا تؤثر هذه العلاقات على حياتكِ الشخصية.

هذه الأمور تؤثر في أصحاب الشخصية الحساسة

أصحاب الشخصية الحساسة

لا شك في أن معرفة الأمور التي تؤثر فيكِ، هي الخطوة الأولى في طريق تجنبها.

ويقول المتخصصون إن الكتابة يمكن أن تساعدكِ كثيراً في هذا الأمر، لأن التدوين يفيدك في تحديد انطباعاتكِ تجاه المواقف المختلفة.

ومن الأمور التي يمكن أن تُحبطكِ، أن تنتظري من الآخرين ردود أفعالٍ معينة، أو أن يسيئ أحدهم فهمكِ ويتعامل معكِ على هذا الأساس.

لهذا السبب، حاولي التفكير في هذه المواقف بشكلٍ مختلف، لتخففي عن نفسكِ أعباء الضيق منها.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.