كيف تؤثر تمارين التأمل على الدماغ؟

0 38

ينصحك المتخصصون عادةً بممارسة تمارين التأمل إذا كنتِ ترغبين في التخلص من الضغوط الحياتية المختلفة، لاسترجاع صفاء ذهنكِ، واستعادة قواكِ وتأدية أنشطتك.

ولعل إحدى مميزات هذه التمارين هي سهولة ممارستها في المنزل، إذ أنها لا تحتاج إلى مدربٍ خاص أو تعليماتٍ معينة.

وتشير الدراسات إلى دور التأمل في رفع مستويات التركيز وتحسين جودة النوم، بالإضافة إلى بعض الفوائد الطبية التي أثبتتها الأبحاث الأولية. ومن بينها، فاعليته في تخفيف الالتهاب العضلي، وتحسين بعض حالات أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو.

ومؤخراً، اكتشف باحثون علاقة قوية بين تمارين التأمل وتحسين كيمياء الدماغ.

كيف؟ هذا ما سنوضحه لكِ في ما يأتي.

كيف تؤثر تمارين التأمل على مستويات تركيزك؟

تمارين التأمل واليوغا

وجدت دراسة أجراها باحثون من قسم علم النفس في جامعة سيراكيوز الأميركية، أن الأشخاص الذين يداومون على التأمل، هم أكثر يقطة من غيرهم.

كما أن هذا الأمر، انعكس على طريقة أدائهم للمهام المعرفية على وجه التحديد.

وأوضح القائمون عليها أن واحدة من السمات التي اكتسبها هؤلاء الأشخاص، هو ما أطلقوا عليه “عدم التفاعل”.

وهو القدرة على ملاحظة الأفكار السلبية عند ظهورها، لكن من دون إصدار أحكامٍ أو نقد.

أو بمعنى آخر، ارتفعت مستويات تركيزهم، حتى باتوا قادرين على ملاحظة أصغر التفاصيل، إلا أنهم لا يسمحون لها بالتأثير عليهم.

هكذا، تستطيعين حل المشكلات والتعامل مع المواقف السلبية المختلفة التي قد تواجهينها يومياً.

إذ أنها تجنبك الانشغال بالتفكير في الخطأ الذي وقع، وتسّهل عليكِ الانتقال من المشكلة إلى إيجاد الحلول.

هذه علاقتها بالدماغ

كيمياء الدماغ

يقول الباحثون، إن هذا النوع من التمارين، يقلل إفراز الجسم للكورتيزول، أو هرمون التوتر.

وبالتالي ستلاحظين عند الالتزام بممارستها، تغييراتٍ كثيرة في استجابتك للمواقف التي تتعرضين فيها للخطر أو الضيق الشديد.

هذا هو السر وراء تحسّن حالتك المزاجية بعد تأديتها، إذ يقل شعورك بالقلق.

نصائح لممارسة تمارين التأمل في المنزل

تأمل

يشير المتخصصون إلى وجود أكثر من طريقةٍ واحدة لممارسة التأمل. من بينها، ما يعرف بتأمل الجسد.

لتأديته استلقي على ظهركِ ومدي ساقيكِ وابقي ذراعيكِ إلى جوارك، مع توجيه الكفين إلى أعلى.

حاولي التركيز جيداً في نقطةٍ معينة، وكوني يقظة لكل إحساسٍ أو شعور يتعلق بكِ.

أو جربي التأمل جالسةً، أي بالجلوس في وضعيةٍ مريحة، وظهركِ مشدود وقدماكِ منبسطتان أمامكِ.

تنفسي من أنفك وليس عبر الفم، وركزي على حركة أنفاسك وهي تدخل وتخرج من جسدكِ.

وقد يفيدكِ التوقف وتدوين كل فكرة تخطر في بالك على ورقة منفصلة بينما تؤدين هذا التمرين.

ممارسة تمارين التأمل

تستطيعين أيضاً التأمل أثناء المشي، فقط ابحثي عن مكانٍ هادئ يمكنكِ السير فيه. امشي ببطء وركزي في إحساسك بجسمكِ بينما تتحركين، واطردي من ذهنك أي أفكار تتعلق بأمورٍ أخرى.

كما تتوافر عبر المتاجر الإلكترونية الكثير من التطبيقات التي يمكنكِ تحميلها على هاتفك، وتساعدكِ كثيراً على التأمل.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.