عادات لا ينصح بها قبل ذهابك إلى النوم

0 145

يشير علماء النوم، وفقاً لمجموعةٍ من الأبحاث والدراسات، إلى أن أبرز أسباب الأرق وأكثرها شيوعاً، هو بعض الممارسات الخاطئة التي تقومين بها قبل ذهابك إلى النوم.

وينصح المتخصصون بالانتباه جيداً لأن النوم كالطعام والشراب، خصوصاً في الليل الهادئ، الذي يعزز جهازك المناعي، ويزيد قدرته على طرد السموم والأمراض.

ومن أهميته أيضاً، أنه يمد جسمك بالطاقة والقدرة على العمل بكفاءة، ويزيد من نشاطك وتركيزك وحيوية بشرتك وجلدك.

اضطراب نوم

وهو من أكثر الطرق التي تساعدك على إراحة دماغك وعضلاتك وعظامك، واسترخاء جميع أجهزتك الحيوية، بعد تعب يومٍ كامل والمجهود المبذول فيه.

فأنت تحتاجين دائماً إلى النوم المريح المتواصل ليلاً، لكي تتجدد طاقة كل الأجهزة وتعمل بانتظام.

لذلك، إذا كنت تعانين من الأرق، فيحتمل أنك تمارسين واحدة من هذه العادات السيئة التي سنعرفك إليها، تجنبيها للحصول على نومٍ مريح.

لا تتابعي نشرة الأخبار قبل ذهابك إلى النوم

تلفزيون

ينصحك الخبراء بعدم متابعة الأخبار قبل النوم، بل شاهدي شيئاً آخر يساعدك على الاسترخاء.

فقد يكون هناك بعض الأخبار السيئة التي تسبب لك الإزعاج، أو أخبار صادمة تثير القلق وتدفعك إلى التفكير الزائد.

وهذا الأمر بالتأكيد سيؤثر على نومك، ويمنع انتقال وعيك بسلاسة إلى النوم الهادئ الذي تحتاجين إليه.

تجنبي الدخول في مناقشات حادة

ذهابك إلى النوم

قبل ذهابك إلى النوم عليك تجنب الجدال والدخول في مناقشات حادة ومتوترة.

ويقول خبراء النوم إنه من الصعب التغلب على المشاعر السلبية التي يسببها النقاش الحاد والمشاحنات، وبالتالي لن تدعك تصلين إلى النوم.

الفراش هو مكان للنوم فقط

قبل ذهابك إلى النوم

يفترض أن يكون فراشك وغرفة نومك أكثر مكان في منزلك يبعث على الاسترخاء والهدوء، تلجئين إليه بعد عناء يومك الطويل والشاق.

وكلما هيأت غرفتك لتكون أكثر راحةً لنفسيتك، كلما كان استعدادك النفسي والذهني للنوم أسرع.

لذلك ينصحك الخبراء بعدم القيام بأي عمل على سريرك، لكي يبقى مرتبطاً في عقلك بالنوم فقط.

فلا تحاولي إكمال بحثك أو دراستك مثلاً، وأنت على فراشك، بل خصصي مكاناً محدداً للقيام بمهامك، بعيداً عنه وعن غرفة النوم.

لا تمارسي الرياضة قبل ذهابك إلى النوم

رياضة

يعتقد الكثيرون أن ممارسة الرياضة قبل النوم مفيدة في المساعدة على النوم سريعاً، معتقدين أنهم إذا أجهدوا أنفسهم سيغرقون في نومٍ هادئ.

ولكن للخبراء رأياً مخالفاً، فهم لا ينصحون أبداً بالقيام بأي مجهودٍ جسدي قبل النوم، لأن النتيجة تأتي عكس ذلك تماماً.

فالتمارين تضخ الدم في العروق بسرعة، ما يزيد الشعور بالنشاط وليس العكس.

المشروبات المنشطة تسبب اضطرابات النوم

القهوة والنوم

من غير المحبذ أبداً أن تتناولي مشروبات منشطة قبل النوم، لأنها تحتوي على نسبٍ عالية من الكافيين كالقهوة والشاي مثلاً.

فهي تسبب العديد من الأضرار، أبرزها الأرق، اضطرابات النوم، والنوم المتقطع.

بالإضافة إلى أن الكافيين عامل مساعد في إدرار البول، وهذا يجعلك تستيقظين ليلاً أكثر من مرة، ويحرمك من النوم المتواصل.

لذلك ننصحك بتناول المشروبات المنشطة قبل النوم بسبع ساعات على الأقل.

قبل ذهابك إلى النوم أغلقي الهاتف والضوء

قبل ذهابك للنوم

عندما تذهبين إلى النوم وتطفئين النور في غرفتك، تكون هذه إشارة إلى الدماغ بأنه قد حان وقت الراحة،  ويبدأ بإفراز هرمون الميلاتونين.

هذا الهرمون هو الذي يساعدك على النوم مستعيناً باستجابته للظلام، وهو مرتبط كذلك بساعة جسمك البيولوجية، ويتأثر بعاداتك بشكلٍ كبير.

أما إذا تركتٍ الغرفة مضاءة، أو كنت تستخدمين هاتفك أو أي جهاز إلكتروني، فسيتوقف إنتاج هذا الهرمون.

وحين تنخفض مستوياته، سيعطي إشارةً للدماغ بأن وقت الاستيقاظ قد حان.

نوم ارق

وكشفت دراسة طبية، أن شاشة الهاتف والحاسوب لديها أضرار جسيمة، إذا تم استخدامهما في الفراش قبيل النوم. وأبرزها اضطرابات النوم، زيادة الوزن، واضطرابات الأنسولين والسكر في الجسم.

فالضوء الأزرق الذي ينتج عنها، يعكس إشعاعاتٍ ضوئية متناهية الصغر تتسلل إلى العين، وترسل بدورها إشاراتٍ إلى الدماغ بأن موعد النوم لم يأتِ، لذلك يبقى ذهنك يقظاً لفترةٍ أطول.

أبعدي هذه الأجهزة عن متناول يديك عند ذهابك إلى الفراش، ولا تنسي إطفاء النور.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.