عباراتٌ لا تتحدثي بها مع زملاء العمل

0 15

الزمالة تختلف عن الصداقة بالحدود والقواعد المُلزمة. فالتقدم الوظيفي يرتبط بمدى حفاظك على علاقةٍ جيدة مع زملاء العمل ومع المدراء، وفقاً لمساحةٍ آمنة تحفظ الود، وتستوجب حماية الحقوق وتنفيذ الواجبات باحترامٍ متبادل.

وإن حدث أنك تعملين مع بعض الأصدقاء المقربين، عليكِ أن تتصرفي معهم بحذرٍ وجدية أثناء الدوام، منعاً لإثارة الغيرة والحساسية مع الزملاء الآخرين.

في التالي، نُذكرك ببعض العبارات المزعجة، وننصحك بعدم استخدامها في مكان العمل.

لا تتحدثي عن العلاقات الشخصية

زملاء العمل

لا تناقشي الأمور الشخصية مع أي شخص في العمل. كأن تسألي أحد الزملاء عن حياته الشخصية بخصوص علاقة حب أو زواجٍ قريب.

فالمكان المناسب للنقاش بهذه الأحاديث ليس في مكتب الوظيفة، حيث لا يحق لك التدخل بشؤون الآخرين.

تجنبي التعليقات السلبية

زملاء العمل

التعليقات السلبية تؤذي مشاعر الآخرين، وعليكِ أن تبتعدي عنها، سواء كنتِ المسؤولة عن فريق العمل أم موظفة.

فالحديث حول بعض المواضيع الحساسة والشائكة كالدين أو السياسة لا يجوز. كما أنه من غير اللائق أن تنتقدي ملابس الزملاء، أو أن تسخري منهم بعباراتٍ مُحبِطة.

لا تقولي “هذه ليست مشكلتي”

زملاء العمل

لا تحاولي التهرب من مسؤولياتك بقول عبارات مثل “إنها ليست مشكلتي، وهذه ليست وظيفتي”، لأنك بذلك ستُخرجين نفسك من اهتمام فريق العمل.

فإن كنت لا تعرفين كيفية حلّ المشكلة، حاولي العثور على شخصٍ يفعل ذلك بدلاً منك. فهذه طريقة رائعة لإظهار اهتمامك وتعاونك.

احذري، كي لا تخالفي آداب التخاطب المتبعة. فبدلاً من رفضك للمساعدة بعباراتٍ قاسية، قولي: “لست متأكدة أنني أستطيع حل هذه المشكلة، لكنني سأحاول من أجلك “.

لا تسألي زميل العمل “كم عمرك”؟

الحياة العملية

لا تسألي الزملاء عن عمرهم . فالأمر مُحرِج، وربما سيزعجهم سواء كانوا يافعين أم أكثر نضجاً.

لذلك، يفضل أن تتجنبي هذا السؤال بشكلٍ مباشر. فإن كنت معجبة بأداء أحد الزملاء وتودين أن تعرفي كم عمره، يمكنك أن تقولي له: “أنا معجبة جداً بمعرفتك، وخبرتك الكبيرة”، فربما سيجيبك هو بعمره، أو يخبرك بالسنوات التي أمضاها في مهنته.

عبارة “أنا لا أهتم” قد تغضب المدراء وزملاء العمل

النجاح المهني

قول هذه العبارة سيضعك بموقع الموظفة المهملة وغير المهتمة بنجاح العمل. وهذا سيزعج المدراء ويؤثر على تقديرهم لك.

فإذا كنتِ تشعرين بالإحباط، لا تنقلي هذا الشعور للموظفين حتى لا تفقديهم الاهتمام بتنفيذ مهامهم. فمن المهم جداً أن تكوني متعاونة ومُشجّعة بكل احترام للإدارة والزملاء.

لا تنسي أن تحقيق التقدم المهني، يستلزم كفاءةً وشخصية جديرة بالثقة. فاحرصي على أن تُظهري مدى جديتك والتزامك بشكلٍ دائم.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.