طرق فعالة للتحكم في نوبات الهلع

0 87

نوبات الهلع هي عبارة عن موجاتٍ مفاجئة ومكثفة من الخوف أو الذعر أو القلق. وتشمل عدة أعراض جسدية وعاطفية.

من هذه الأعراض التنفس السريع، التعرق المفرط، السرعة في دقات القلب، وغيرها من الانعكاسات السلبية.

هلع

وعلى الرغم من أنها قد لا تكون خطيرة على حياتك، لكن الانتباه جيداً لهذه الأعراض، واستشارة طبيبٍ نفسي هو أكثر ما يفيدك وأول ما عليك فعله، في حال شعرتِ بنوبةٍ أو أكثر.

قد تكون نوبات الهلع مخيفة ومرهقة لكِ من الناحية النفسية والجسدية.

لذلك، سنخبرك عن بعض الطرق التي يساعدك استخدامها، إلى جانب العلاج، في محاولة السيطرة على هذه النوبات.

ما هي نوبات الهلع؟

قلق

 يعاني بعض الأشخاص من ألمٍ مفاجئ في الصدر، وشعور بالانفصال عن الواقع أو عن أنفسهم أثناء نوبة الهلع. لذلك يعتقدون أو يشعرون أن ما يحدث معهم هو نوبة قلبية.

يوصي الطبيب النفسي باتباع نصيحة بسيطة إذا كنتِ تريدين السيطرة على هذه النوبات. وهي الابتعاد عن الأشياء التي تزعجك أو تسبب لك التوتر والقلق. هكذا تتجنبين المواقف العصيبة.

لذا، ننصحك بالاسترخاء، النوم جيداً، الراحة بانتظام، تناول الطعام الصحي، والتأمل.

تحرري من مشاعر الذنب غير المبررة

نوبات الهلع

يخزن العقل الباطن أحداثاً جرت في الماضي، ويجعلك تتخيلين أنك المسؤولة عن حدوثها.

تلك الطريقة في التعامل مع نفسك وتأنيب ضميرك والغرق في مشاعر الذنب المؤلمة تؤدي إلى إصابتك بنوباتٍ من الذعر.

لذلك، تخلصي من هذه المشاعر المكتومة وحاولي أن تمنحي  نفسك المزيد من الطاقة الإيجابية.

ممارسة التمارين الرياضية

تمارين رياضية

بمجرد شعورك بنوبة هلعٍ مقبلة، غيرّي وضعية جسمك. قفي أو اجلسي بشكلٍ مستقيم، فهذا الأمر يساعدك على التنفس بشكلٍ أفضل.

وينصح الأطباء عادةً بممارسة تمارين التنفس حال الشعور بالذعر، كخطوةٍ أولى. هذه التمارين هي المكافح الأول لهذه النوبات.

بعد ذلك، تحركي من مكانك، ومارسي بعض الرياضة الخفيفة مثل: تمديد الجسم أو المشي ببطء في المنزل، لمقاومة آثار القلق.

الحركة تساعد على الحد من مستويات هرمون الكورتيزول، المسؤوول عن القلق والتوتر.

شتتي انتباهك باستخدام كرة التوتر

تقليل التوتر والقلق

إذا لم تتمكني من التحرك أثناء التعرض لنوبة الهلع، وهو أمر طبيعي فلا تقلقي، حاولي أن تشتتي انتباهك عن طريق الضغط على كرة التوتر، أو اللعب ببعض الخرز، ومضغ العلكة مثلاً.

فقد وجد باحثون في جامعة طوكيو أن الحركات المتكررة تصرف الانتباه عن الشعور المباشر بالذعر والقلق.

التدرب اليومي على التنفس الصحي

التنفس الصحي

التنفس الصحي يعوّدك على تنظيم الشهيق والزفير، وبالتالي يمنع حدوث تسارعٍ في التنفس. ما يساعدك على التحكم في الاختناق الذي تتعرضين له أثناء نوبات الهلع.

إليك أسهل طريقة التنفس الصحي

  • خذي شهيقاً من أنفك ببطء حتى يمتلئ بطنك.
  • احتفظي به على قدر استطاعتك بسلاسة ورفق.
  • أخرجي الهواء ببطء مرةً أخرى أثناء الزفير، ولكن من فمك هذه المرة وليس من أنفك.
  • داومي على هذا التمرين لمدة عشر دقائق يومياً على الأقل.

المغنيسيوم يكافح نوبات الهلع

مغنسيوم

وجدت دراسة نشرت في مجلة Neuropharmacology أن انخفاض المغنيسيوم في جسمك يزيد من الشعور بالقلق.

فهو أحد أهم المعادن المفيدة للأعصاب والعضلات، ويعد ضرورياً لعمل الجهاز العصبي بشكلٍ طبيعي.

لذلك، يعتبر فعالاً في مكافحة نوبات الهلع، وهو يتوفر في بعض الأطعمة مثل، الخضار الورقية، المكسرات، والبيض.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.