هكذا تساعدين صديقتكِ على استعادة الطاقة الإيجابية

0 15

مساعدة صديقتك على استعادة الطاقة الإيجابية هو أحد ركائز الصداقة الأساسية، لأن الأصدقاء الحقيقيون يساندون ويدعمون بعضهم البعض، في أوقات الفرح والحزن.

كما أن دعمكِ لها وتشجيعها الدائم على السعي وراء أحلامها وتجاوز المواقف الصعبة يفيدكِ أيضاً في تحسين حالتكِ النفسية.

لذلك، في حال كنتِ تعرفين أنها مقبلة على تجربةٍ جديدة مثلاً أو لاحظتِ أنها مشغولةً بالتفكير في أمرٍ ما، بادري واعرضي عليها المساعدة.

وقد جمعنا لك بعض السلوكيات لتساعدي صديقتك في استعادة طاقتها الإيجابية.

الاستماع إلى صديقتكِ أول خطوات مساعدتها

دعم الأصدقاء

يشير المتخصصون دائماً إلى ما يعرّفونه بفن الاستماع وأهميته في مختلف جوانب حياتك، خصوصاً علاقاتك العاطفية والاجتماعية والمهنية.

ويتجاوز الأمر مجرد فكرة الاستماع إلى مشكلة صديقتكِ بل يجب أن تكوني أكثر تركيزاً في حديثها، لأن ذلك يمنحها شعوراً إيجابياً.

كما ينصحكِ الخبراء بعدم مقاطعتها وإظهار اهتمامك بما تقول، فاطرحي عليها مثلاً بعض الأسئلة للاستفسار أكثر عن المشكلة.

وحاولي أن تقدمي لها دعماً ملموساً، أو ساعديها لتجد شخصاً يمكن أن يساعدها.

اهتمي باللفتات الصغيرة

أصدقاء

إذا كانت صديقتكِ مشغولة بالتفكير في أي من جوانب حياتها، قد يفيدها أن تساعديها في بعض المهام الصغيرة.

فكري في ما قد يشكل فارقاً في حياتِها.

جربي تحضير الطعام لها يوماً أو إيصال أطفالها إلى المدرسة إذا كانت أم أو القيام بأحد مهام وظيفتها بدلاً عنها. لكن لا تنتظري أن تطلب منكِ المساعدة.

وجودكِ يساعدها على استعادة الطاقة الإيجابية

استعادة الطاقة

حتى إذا كنتِ لا تستطيعين البقاء مع صديقتكِ لفتراتٍ طويلة، برهني لها أنكِ موجودة دائماً من خلال الاتصال بها بصورةٍ مستمرة، والاطمئنان عليها وعلى تطورات حياتِها.

واستغلي تطبيقات التواصل الاجتماعي لتكوني معها قدر الإمكان، فهذا الأمر سيطمئنها ويمنحها طاقةً إيجابية.

كوني صبورة قدر الإمكان

استعادة الطاقة

قد تقلق صديقتكِ من الحديث معكِ لفتراتٍ طويلة، خصوصاً إذا كانت مضطرة لمناقشة نفس المواقف معكِ مرة بعد مرة.

لذلك كوني صبورة، واظهري لها تفهمكِ التام وتقبلي أن تكرر أخطائها بالرغم من نصيحتكِ لها، ولا تجعليها تشعر بأنها باتت عبئاً عليكِ.

تذكري دائماً أن استعادة الطاقات الإيجابية أمر يحتاج بعض الوقت، حتى إذا لاحظتِ أنها تحسنت لفترة قد تكون في حاجة مستمرة لدعمكِ.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.