6 خطوات للتقليل من التوتر أثناء العمل

6 خطوات للتقليل من التوتر أثناء العمل

0 32٬945

يتعرض الجميع إلى العديد من المواقف والأحداث المفاجئة التي تشعرهم بالغضب وتزيد حدة توترهم أثناء العمل.

إذا كنتِ تتعرضين للضغط النفسي في وظيفتك، بسبب كثرة المهام وضرورة تنفيذها في موعدٍ محدد، فهذا أمر يسهل السيطرة عليه.

أحياناً تتغير خطط وضعت مسبقاً، أو تستجد مهام إضافية لم تكن في الحسبان، فتصابين بالإحباط  أو الانفعال أو الحزن، ما يؤدي إلى عدم قدرتك على مواصلة العمل.

لكي تتفادي أن تعيق تلك المشاعر السلبية إتمام عملك، إليكِ 6 خطوات بسيطة تساعدك على التقليل من حدة التوتر والقلق.

أغمضي عينيكِ وتنفسي بعمق

التوتر أثناء العملفور وقوع أمر يثير غضبك أثناء العمل، تذكري أن تغلقي عينيكِ أولاً وحاولي أن تتنفسي بعمق وبطء وبطريقة تجعلكِ تدخلين أكبر قدرٍ ممكن من الهواء عبر فتحة الأنف.

ثم أخرجيه تدريجياً عبر الفم وكرري ذلك لعدة دقائق. هذه الطريقة مفيدة جداً في تخفيف حدة المشاعر السلبية.

لقد أثبتت الدراسات أن التنفس ببطء يساعد في خفض معدل سرعة ضربات القلب وضغط الدم وبالتالي يشعركِ بالهدوء.

استراحة قصيرة تقلل التوتر أثناء العمل

التوتر أثناء العمل

الإجهاد والتوتر أثناء العمل، قد يتسبب بمشاكل جسدية وصحية، مثل اضطرابات النوم، ومشاكل الشهية. كما أنه يزيد معدل ضربات القلب وانقباض الأوعية الدموية.

ننصحك بأخذ استراحةٍ قصيرة فور زيادة ضغوط العمل. تحركي من مكانك، وتمشي لعدة دقائق لتشتيت ذهنك عن الضغوط. وقد ساعدكِ أيضاً تحضير كوبٍ من مشروبك المفضل أو تناول الحلوى، فذلك يزيد من الشعور بالسعادة.

استمعي إلى الموسيقى

هل تعلمين أن الموسيقى تملك خصائص علاجية؟ فهي تساعد الجسم على الاسترخاء والتخلص من التوتر والأفكار السلبية.

حضّري قائمة من نوع الموسيقى المفضل لديك، التي تساعدك على الاسترخاء وتصفية الذهن وإعادة ترتيب الأفكار.

استمعي للأغنيات التي تحبينها أثناء العمل أو في وقت الاستراحة، لتتخلصي من الأفكار السامة.

الشعور بالضغط النفسي يجعلك تفرزين هرمونات ومواد كيميائية بشكلٍ منتظم تسبب التوتر على المدى الطويل.

تنظيم المكتب يقلل التوتر أثناء العمل

الفوضى والأوراق المبعثرة على المكتب تزيد من الإحساس بالضغوطات العصبية.

ننصحك بترتيب وتنظيم مكتبك، والأسطح المحيطة بك قبل البدء بالعمل. فالمكتب المنظم ينعكس إيجابياً على أدائك المهني.

رتبي الأدوات المكتبية والوثائق والأوراق الخاصة بالعمل، لتخفيف هذه المشاعر السلبية.

تحدثي مع شخص تحبينه

التوتر أثناء العمل

محاولة الضحك مع صديقك أو صديقتك المقربة، أو إجراء مكالمة هاتفية لدقائق معدودة مع شخصٍ تحبينه تساعدك في التخلص من الأفكار السلبية وتحسين حالتك المزاجية وتجديد طاقتك.

عند حدوث أمور مفاجئة في العمل، يدفعنا التوتر والانفعال إلى  توقع الأسوأ دائماً. والتفكير بشكلٍ سلبي، يزيد من الشعور بالإحباط واليأس وعدم الرغبة في إتمام العمل.

لذلك نصحيتنا الأخيرة لكِ هي أن تحاولي تجنب أي أفكار سلبية أو تسبب القلق  أو استحضار مشاعر وذكريات حزينة أثناء العمل.

جربي استبدالها بأفكارٍ أكثر تفاؤلاً وذكريات سعيدة مبهجة لتعديل مزاجك وتجديد نشاطك.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.