دراسة .. تقديم الهدايا يجعلك أكثر سعادة

0 36

هل لاحظتِ أن تقديم الهدايا يجعلكِ أكثر سعادة؟

لا شك في أنكِ تشعرين بالفرح عند تلقي هدية، حتى وإن كانت بسيطة جداً. لكن كيف تشعرين حين تشتري واحدةً لشخصٍ مقرب؟

في الوقت الذي تشعرين فيه بالتقدير عند تلقي هدية من شخص ما، فإن تقديم الهدايا للآخرين أيضاً يمدّك بالمشاعر الإيجابية نفسها.

وهو الأمر الذي تشير إليه وتؤكده دراسة حديثة، وتشرح أسبابه أيضاً.

 سر السعادة عند تقديم الهدايا

هدايا

كشفت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية بوث للأعمال في جامعة شيكاغو، وكلية كيلوغ للإدارة في جامعة North western، أن مقدار الشعور بالسعادة يظل ثابتاً، أو يتناقص بشكلٍ بطيء عند تقديم الهدايا، مقارنةً بما هو عليه في حال تلقيها.

فقد راقب العلماء سلوكيات الأفراد، الذين أعطوهم 5 دولارات يومياً، وطلبوا منهم إنفاقها على أنفسهم أو على آخرين.

سعادة

وتبين أن الأشخاص الذين اختاروا إنفاق المال على غيرهم، كانوا أكثر استقراراً وشعوراً بالراحة.

وبالتالي، فإن أحد سُبل التخلص من المشاعر السلبية، وفقاً للدراسة، هو تغيير نمط الحياة، من الاستهلاك إلى المنح.

الشعور بأنكِ معطاءة يعزز رضاكِ عن نفسك

تقديم الهدايا

العطاء هو الذي يدفعك إلى تقديم الهدايا للآخرين. فإذا كنت تحملين هذه الصفة وتمارسينها، تأكدي أنها تمنحك شعوراً بالثقة بالنفس والرضا.

فهو يحمل الكثير من المعاني، من بينها تفضيل الآخرين على نفسك، وتخصيص وقتٍ للتفكير في أمورٍ ستخفف عنهم الضغوطات.

وعلى المدى الطويل، حين ترتبطين في أذهان الآخرين بهذه الأمور الجيدة، ستلمسين الأثر الذي تركتِه في نفوسهم.

وسيشعركِ ذلك بأنكِ شخص مميز ومحبوب، ويساعدكِ على تكوين صداقاتٍ جديدة، وترك انطباعاتٍ جيدة عند الناس.

اختيار وتقديم الهدايا أنشطة ممتعة

مفاجأة

يقول خبراء علم النفس، إنه من الطبيعي أن تختلف مشاعرك إذا كنتِ تقدمين شيئاً لنفسك، أو لأشخاصٍ آخرين.

فإذا كنتِ مثلاً تنجزين إحدى مهام عملك، ستركزين على النتيجة التي ستصلين إليها.

لكن، في حال انشغلتِ بأمرٍ يتعلق بأحد الأصدقاء المقربين، فستلاحظين أنكِ تهتمين أكثر بأدق التفاصيل.

وهو ما يجعل اختيار الهدايا، والتفكير في تفاصيلها، مثل طريقة تغليفها، وتقديمها، أموراً ممتعة جداً، تمنحك طاقةً إيجابيةً.

هذا يعني أن التسوق لشراء أغراض تناسب شخصاً مقرباً منكِ، يساعدك في التخلص من أي مشاعر سيئة، واستبدالها بأخرى إيجابية.

سعادة المقربين منكِ ستسعدك

هدايا

ينصحك متخصصو التنمية البشرية، بإحاطة نفسك بأشخاص إيجابيين، لأن هذه المشاعر ستنعكس عليكِ، وتؤثر فيكِ.

فماذا لو كنتِ نفسكِ سبباً في سعادتهم؟

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.