كيف تؤثر البيئة المحيطة بكِ على صحتك العقلية؟

0 42

البيئة المحيطة بكِ تؤثر عليكِ كثيراً، سواء في المنزل أو مكان عملك أو حتى المدينة التي تعيشين فيها.

كما تتأثرين بالطقس، وطبيعة الأشخاص الذين تلتقينهم.

ويؤكد المتخصصون أن لكل هذه العوامل انعكاسات عدة على صحتكِ الجسدية والعقلية.

لهذا السبب، ينصحونكِ بالتركيز على بعضها والتغاضي عن البعض الآخر، إذا كنتِ ترغبين في تحسين حالتكِ النفسية، ورفع مستويات تركيزك.

اكتشفي معنا العلاقة التي تربط بين بيئتكِ وصحتك العقلية.

كيف تتأثرين بالأجواء من حولكِ؟

تأثير البيئة المحيطة

تؤكد الدراسات والأبحاث أن البيئة التي تعيشين فيها تنعكس على مستوى الرفاهية الذي تشعرين به.

كما وجدت دراسات أخرى، أن الشعور بعدم الأمان والخوف من التعرض لأي حادث، أمور يمكن أن تؤثر على توازنك العقلي.

أيضاً الخوف من التعرض لبعض الأزمات وافتقاد الدعم، يؤثر عليكِ وعلى مستوى تركيزك وقدرتكِ على التعامل مع الإجهاد، إضافة إلى الشعور بالتوتر والاكتئاب.

البيئة المحيطة بكِ تغذي هذه المشاعر

الضغط العصبي

إذا لاحظتِ أنكِ تتوترين في الأماكن المزدحمة، فهذا أمر طبيعي تماماً.

فالضوضاء ووجود الكثير من الأشخاص حولك تؤثر على شعوركِ بالأمان وتشعرين بالتالي بالقلق أو الخوف.

كما أن وجود الأشخاص الذين تتوتر علاقتكِ بهم في محيطك، يمكن أن يمنحكِ الإحساس نفسه.

لذلك ينصحكِ المتخصصون بتجنب مثل هذه العوامل.

ركزي على هذه الأشياء في البيئة المحيطة بكِ

ننصحك أيضاً بخلق البيئة التي ترتاحين فيها لنفسك، إذا كنتِ لا تملكين التحكّم في تفاصيل المكان من حولكِ.

مثلاً، اختاري لغرفتكِ الإضاءة التي تشعركِ بالارتياح، والتي من شأنها أن تخفف توتركِ.

وإذا كنتِ تقضين وقتاً أطول في مكانٍ معين، حاولي ترتيبه بالطريقة التي تحبينها كي لا يؤثر سلباً عليكِ.

وسيكون سهلاً عليكِ أن تلاحظي زيادة تركيزك وفعاليتك في أداء مهامك إذا انتبهتِ لهذه الأشياء.

استغلي هذه الأمور في تحسين حالتكِ المزاجية، واملئي منزلكِ بالألوان إذا كنتِ تريدين الشعور بالسعادة.

وتجنبي الأشياء كثيرة التفاصيل لتبعدي عن نفسكِ احتمالات الشعور بالتوتر.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.