إيجابيات الاستماع إلى الموسيقى

0 48

إذا كنتِ تحبين الاستماع إلى الموسيقى أثناء قيادتك للسيارة أو الدراسة أو القيام بالأعمال المنزلية، فأنتِ بذلك تضمنين حصولك على فوائد كثيرة، تنعكس عليكِ بصورةٍ إيجابية.

فقد تناولت عشرات الدراسات والأبحاث، فائدة الموسيقى وأهميتها في تحقيق الاستقرار العاطفي والنفسي، بالإضافة إلى تأثيرها على صحتك.

فما هي إيجابيات الاستماع إلى الموسيقى؟

أغنياتكِ المفضلة تجعلكِ أكثر هدوءاً

الاسترخاء

كشفت دراسة أجراها باحثون في جامعة أوهايو، أن الاستماع إلى الأغنيات أو المقطوعات الموسيقية المفضلة، يساعدكِ على الاسترخاء.

ويبرهن على ذلك، لجوء الكثير من الأطباء إلى تطبيق تقنيات العلاج بالموسيقى.

إذ يلجأون إليها خصوصاً، في الحالات التي تتطلب تهدئة الأعصاب، وقبل أو بعد الخضوع لعملياتٍ جراحية، أو بعد الخضوع للعلاج الكيميائي.

الاستماع إلى الموسيقى يساعدكِ على التحكم في أكلك

الاستماع إلى الموسيقى

وجدت دراسة نشرتها مجلة Psychological Reports، أن الموسيقى الهادئة مفيدة للتحكم في السرعة التي تتناولين فيها الطعام.

وبالتالي، تقل كميات الأكل التي تستهلكينها، ما يلعب دوراً مهماً في التحكم في وزنك.

الموسيقى الهادئة تُحسّن صحة القلب

صحة القلب

أوضحت دراسة أجرتها جامعة ماريلاند، أن الموسيقى الهادئة تساعد على تمدد الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم.

وهو ما ينعكس على صحة قلبك.

إذ وجد القائمون على الدراسة، أن الأشخاص الذين شاركوا فيها، زاد متوسط قطر الأوعية الدموية لديهم، بنسبة 26%، بعد سماع الموسيقى.

لذلك، في حال كنتِ تشعرين بالتوتر ننصحك بوضع سماعات الأذنين واختيار مقطوعة هادئة، والاسترخاء.

هل لاحظتِ العلاقة بين الموسيقى والقيادة؟

القيادة

إذا كنتِ تقودين لمسافةٍ طويلة، أو تقطعين طريقاً مزدحماً، فإن الموسيقى قد تجعل مهمتكِ أكثر سهولة.

ففي تجربة استخدمت فيها أجهزة المحاكاة، تبيّن أن السائقين الذين استمعوا إلى الموسيقى الهادئة، ارتكبوا أخطاء أقل مقارنة بغيرهم.

الاستماع إلى الموسيقى يمنحكِ نوماً أفضل

النوم

إذا كنتِ تعانين من الأرق، فمن المؤكد أن الموسيقى تساعدكِ على النوم بسرعة.

فوفقاً لمؤسسة النوم الوطنية الأميركية، قد تكون 45 دقيقةً من الموسيقى الهادئة قبل النوم كافية لتحسين جودته بنسبة 35%.

الاستماع إلى الموسيقى يرفع مستويات تركيزك

فوائد الاستماع إلى الموسيقى

يقول المتخصصون إن سماع الأغنيات الحماسية، قد يشكّل أحد سبل تحفيز دماغك على التركيز.

لهذا السبب، إذا كان عليك إنجاز واحدة من المهام التي تعتبرينها صعبة، جربي الاستماع إلى بعض الأغنيات سريعة الإيقاع.

ولاحظي كيف ستنجحين في الانتهاء من هذه المهمة بسرعة وعلى أكمل وجه. إضافة إلى أن الموسيقى تجعلكِ أكثر إبداعاً.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.