أخطاء شائعة بعد الإنجاب .. تجنبيها

0 150


للأسف، لا يوجد دليل يساعد المرأة على الإنجاب وممارسة دور الأم. وفي حين تأتي الأمومة بشكلٍ طبيعي للبعض، فإن البعض الآخر يجدن أنفسهن جاهلات تماماً بالوضع.

لكن الشيء الوحيد الذي يمكننا الاتفاق عليه جميعاً هو أنه ليس بالأمر السهل أن تكوني والدة.

ترتكب كل أم في هذا العالم، خصوصاً بعد الإنجاب مباشرةً، بعض أخطاء. ويتطلب الأمر الكثير من التجربة والخطأ قبل التكيف مع هذا الدور الجديد.

هناك بعض الأخطاء الشائعة التي قد نرتكبها جميعاً. وقد نأسف على القليل منها لاحقاً في الحياة، لكن هناك أخطاء يمكن تفاديها.

تعرفي معنا إلى أهم الأشياء التي يجب ألا تفعليها أبداً بعد الإنجاب.

تطبيق كل ما يقوله لك الآخرون

مع وجود الكثير من النصائح التي تتدفق عليك من أبناء العم  والأصدقاء والأقارب والجيران، وحتى الغرباء في متجر البقالة، ستقعين في مأزق التفكير في الأفضل لطفلك.

البعض يقدمون لك النصائح وكأنهم يعرفون أفضل منك، لكونهم مروا بالمواقف أو بالفعل نفسهما، أو لأنهم يعرفون شخصاً مر بها.

نصيحتنا أن تستمعي دائماً إلى قلبك، وإلى نفسك. فأنت أكثر من يعرف حاجاتك وما هو المناسب لك أو لطفلك.

لا بأس من اتباع نصيحة شخص ما إذا وجدتِ أنها مفيدة، أو إذا كانت تأتي من شخصٍ قد لجأتِ إليه لطلب النصح. 

لكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فلا بأس من تحديد اختياراتك الخاصة أو طلب المساعدة من طبيبك فقط.

تجاهل طفلك

من أشهر نصائح هذه المرحلة أن يقول لك الناس ألا تدللي طفلك كثيراً أو تحمليه لفترةٍ طويلة.

لكن تذكري دائماً ما ينساه الآخرون: هذا طفلك وليس طفلهم! احمليه كما تشائين واركضي إليه إذا احتاج إليك.

البكاء هو طريقة الأطفال في التواصل، لأنهم لم يطوروا بعد مهاراتهم. لذلك عندما يبكي طفلك، اعتبري ذلك إشارة منه إليك.

ويمكن أن يبكي الأطفال لأسبابٍ مختلفة، مثل الجوع، الملل، أو الحفاض الرطب. وقد يؤدي تجاهل ذلك إلى مزيدٍ من الألم والبكاء.

لذا، في المرة التالية التي يبكي فيها طفلك، لا تقلقي بشأن إفساده أو تدليله كثيراً، واستمتعي بأخذه في حضنك.

عدم إعطاء الأولوية لصحتك بعد الإنجاب

مع عدم انتظام جدول النوم والسعي المستمر لإنجاز كل شيء، تميل الأمهات الجديدات إلى نسيان الاعتناء بأنفسهن.

لكن ما لا تدركينه هو أنكِ لن تكوني قادرة على القيام بعملٍ جيد إذا تعرضت صحتك للخطر.

من خلال الحصول على قسط كافٍ من النوم، وتناول الطعام بشكلٍ صحيح، ستتمكنين من بذل قصارى جهدك وتكونين أكثر كفاءة.

خطأ ما بعد الإنجاب.. تجاهل مشاعرك

عاية الطفل مهمة شاقة. ونظراً لأن طفلك يشغل معظم وقتك، قد يكون من الصعب عليك التركيز على نفسك.

وقد يستغرق التكيف مع هذه المرحلة الجديدة من حياتك بعض الوقت لتعتادي عليها، وقد تصطدمين ببعض الصعوبات.

وستكتشفين أن أسعد مرحلة في حياتك قد لا تكون كما تخيلت. هل سمعتِ عن اكتئاب ما بعد الولادة؟ هذا  أمر شائع.

لذا من المهم الاعتراف بهذه المشاعر وإيجاد الشجاعة للتحدث عنها مع زوجك أو أصدقائك.

يعد طلب المساعدة المهنية أيضاً طريقة رائعة أخرى للتعامل معها. تذكّري، ليس عليكِ أن تفعلي ذلك بمفردك.

خطأ شائع بعد الإنجاب.. وقتك لطفلك فقط

الإنجاب

اسألي أي أم، سيكون هذا هو الشيء الوحيد المشترك بينكنّ. وهو خطأ شائع تقع فيه غالبية النساء بعد الولادة.

سواء كنت تقضين بعض الوقت بمفردك، أو تذهبين إلى منتجعٍ صحي للاسترخاء ، أو حتى شراء شيء ما لنفسك، ينتهي الأمر بالأمهات بالشعور بالأنانية لفعل شيء يجعلهن سعداء. 

كونك أماً لا يعني المساومة على سعادتك. وبالتأكيد لا يتعلق الأمر بوضع نفسك في المرتبة الأخيرة في كل مرة.

لذلك لا بأس في أن تمضي قدماًً في بعض الأحيان، وتفعلي ما يجعلك تشعرين بالرضا. لأنه ليس عليك دائماً أن تستمدي سعادتك من طفلك.

لا تقارني نفسك بالآخرين. رحلة كل امرأة إلى الأمومة مختلفة عن الأخرى، استمتعي بتفاصيل رحلتك من دون ذنب

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.