كيف يؤثر نقص الفيتامينات على نومك؟

0 42

هل تعلمين أن هناك علاقة وثيقةً بين نقص الفيتامينات واضطراب النوم؟ 

وجدت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Sleep، أن النوم لأقل من سبع ساعات كل ليلة بشكلٍ منتظم، يضاعف من خطر الوفاة.

وبالتالي، يحتاج جسمكِ دائماً إلى مستوياتٍ مرتفعةٍ من العناصر الغذائية الرئيسية، للحصول على نومٍ جيد ومنتظم.

لذلك نعرفك إلى بعض الفيتامينات والمعادن، التي يمكن أن يؤثر نقصها في حصولكِ على نومٍ هادئ.

نقص الفيتامينات .. “سي”

نقص الفيتامينات

يعتبر فيتامين سي ضرورياً جداً لرفع كفاءة جهاز المناعة، كما أن النوم لوقت كافٍ مهم جداً.

وبحسب دراسة نشرت عام 2014 في PLOS ONE، تبين أن أصحاب المستويات المنخفضة من فيتامين سي في الدم، يعانون من مشاكل نومٍ أكثر، وكانوا أكثر عرضةً للاستيقاظ أثناء الليل.

خضار بروكولي

بالطبع تحتوي الحمضيات مثل الليمون والبرتقال، على نسبةٍ عاليةٍ من هذا الفيتامين، الذي يمكنك إدخاله ضمن روتينك الغذائي.

بالإضافة إلى مصادره الأخرى الطبيعية من الفاكهة والخضار، مثل الكيوي، الغوافة، الفراولة، البابايا، البروكولي، الفلفل، الطماطم، وغيرها الكثير. 

الحديد

نقص الفيتامينات

يساعد الحديد في نقل الأوكسجين إلى جميع أنحاء الجسم. لذلك، يمكن أن يتسبب نقصه من الجسم في الشعور بالإرهاق والكسل والخمول، وقد يسبب الأنيميا.

يمكنك بسهولة الحصول على حصةٍ مناسبةٍ من هذا العنصر الضروري لصحتك، من خلال استهلاك بعض المأكولات.

منها مثلاً السبانخ، البقوليات، الكينوا، اللحوم الحمراء، البروكولي والشوكولا الداكنة، وغيرها من المصادر الطبيعية.

شوكولا

وينتشر نقص الحديد  بين النساء أكثر من الرجال، فإذا كنتِ تعانين من أي مرض ناجم عن نقص الحديد، قد تكونين بحاجةٍ إلى تعديل نظامك الغذائي قليلاً.

أما إذا كنتِ تفكرين في تناول مكملٍ غذائي، احذري من استهلاكها قبل استشارة الطبيب، لأنها قد تشكل خطراً على صحتك.

نقص الفيتامينات .. “ب 12”

فيتامين ب12

يحافظ فيتامين ب 12 على صحة أعصاب جسمكِ، وخلايا الدم. كما أنه يساعد على إنتاج الطاقة.

ويمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هذا الفيتامين إلى الشعور بالتعب واضطرابات النوم والتنميل والوخز.

المغنيسيوم

مغنيسيوم

هو أحد المعادن الأساسية التي تحفز جسمكِ على إنتاج هرمون النوم الميلاتونين.

كما يخفف أيضاً من توتر العضلات الذي يمكن أن يؤرقك ويسبب لك عدم الراحة والانزعاج أثناء النوم.

ويساعد تناول المغنيسيوم أيضاً في تخفيف التوتر، عن طريق تشجيع إنتاج حمض أميني يعرف باسم GABA، الذي يريح الجهاز العصبي.

التربتوفان

تساعدكم على النوم

هو حمض أميني أساسي يستخدمه جسمكِ لبناء البروتينات.

لذلك، أنتِ بحاجة إلى تناول التربتوفان لصنع فيتامين “ب” الحيوي للسيروتونين، وهو ناقل عصبي يساعد على  النوم الصحي المنتظم.

نظراً لأن جسمك لا يستطيع صنع التربتوفان بمفرده، يجب أن يتكون من خلال نظامكِ الغذائي.

لذلك ننصحك باللجوء إلى البيض، الدواجن، بذور الشيا، البطاطا الحلوة أو المكملات الغذائية، بالتأكيد بعد استشارة الطبيب.

الميلاتونين

الفيتامينات

تنتج الغدة الصنوبرية في المخ ليلاً هرموناً يسمى الميلاتونين، يساعد في تنظيم الساعة البيولوجية لجسمكِ في الليل والنهار، بما في ذلك توقيت إفراز الهرمونات الأخرى.

وتشير الأبحاث إلى أن تناول مكملات الميلاتونين يمكن أن يساعدك في الحصول على النوم الهادئ، والحفاظ على جمال بشرتكِ.

الكالسيوم

منتجات الألبان

وجدت دراسة أن نقص الكالسيوم في الجسم يمكن أن يعطل دورة الحلم أثناء النوم والمعروفة باسم حركة العين السريعة “REM”. 

يمكنكِ الحصول على الكالسيوم من منتجات الألبان، أو تناول المزيد من الأطعمة، مثل الملفوف، سمك السردين وبذور السمسم.

أوميغا 3

اوميغا3

نقص الفيتامينات يسبب حالةً من التوتر والقلق، وأوميغا3 من الدهون الصحية المعروفة بفوائدها العديدة لصحة القلب والدماغ.

وقد ربطت بعض الأبحاث أيضاً بين تناول مكملات أوميغا3 والحصول على نومٍ أفضل.

كما أن تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون، سيمنح جسمكِ الكثير منه.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.