فوائد وتأثيرات مضغ العلكة على صحتك

0 221

يعتقد البعض أن مضغ العلكة يسبب تسوّس الأسنان ويضر الجسم، لأنها تحتوي على الكثير من السكر، إلا أن هذا الاعتقاد ليس دقيقاً.

فما لا تعرفينه أن تناول العلكة يمنحك الكثير من الفوائد الصحية التي لا تقتصر على النفَس المنعش، أو تشتيت التركيز لتخفيف الضغط النفسي، بل تتعدى ذلك.

لذلك، لتصحيح الاعتقادات الشائعة وتبيان دقتها علمياً، نقدم لكِ في ما يأتي تأثيرات وفوائد يمكن أن يتركها مضغ العلكة على جسمك.

هل يؤثر مضغ العلكة على أسنانك؟

مضغ العلكة

من فوائد العلكة الخالية من السكر أنها تحتوي على مواد فعالة في القضاء على البكتيريا.

وهي تحمي أسنانك من التسوس والتهاب اللثة الذي يسبب اللعاب الإضافي، ما يجرف الأحماض وبقايا الطعام إلى الفم.

كما أن لتناولها دور مهم في تقوية مينا الأسنان عن طريق إضافة الكالسيوم والفوسفات إليها.

علكة أسنان

لكن، إذا كانت لثتك تحتوي على السكر، فإن استهلاك العلكة يصبح له تأثير سلبي على صحة أسنانكِ.

إذ تعمل البكتيريا التي تعيش في تجويف الفم على هضم السكر قبل وصوله إلى معدتك، ما يؤدي إلى تراكم الترسبات على الأسنان، ويزيد من تسوسها بمرور الوقت.

تنشيط الذاكرة

مضغ العلكة

تحريك الفكين يزيد من معدل ضربات القلب، وتدفق الدم، ويساعد على توصيل الأوكسجين إلى الدماغ.

وهذه إحدى أهم الفوائد الإيجابية للعلكة، إذ يؤدي ذلك إلى تحسين معدل اليقظة وتقوية الذاكرة.

لسوء الحظ، لا تعمل هذه الفائدة على المدى الطويل، لكنها تعمل فقط إذا مضغت العلكة قبل أو أثناء المهام التي تحتاج إلى تركيز بشكلٍ خاص.

هل تساهم العلكة في إنقاص الوزن

وزن

 تناول العلكة منخفضة السعرات الحرارية يمكن أن يساعدك في كبح شهيتك ويزيد من معدل الطاقة ويسرع الأيض.

لكن تناول العلكة الملونة التي تحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من السكر، يدفعكِ إلى تناول الوجبات السريعة، بدلاً من تناول الخيارات الصحية مثل الفاكهة، لأنها تجعل مذاقها سيئاً.

الإفراط في مضغ العلكة يسبب مشاكل في الفك

الأسنان

يمكن أن يؤدي المضغ المستمر للعلكة إلى  حدوث نوعٍ من الاضطراب الذي يؤثر على مفاصل الفك والعضلات المحيطة به.

فتصاحب أي حركة في الفك، عند الأكل أو الضحك أو حتى الكلام، ألماً شديداً ينتشر أحياناً إلى الرقبة والكتفين.

يكون الخطر مرتفعاً بشكلٍ خاص إذا تناولتها في لحظات التوتر، إذ يميل الناس إلى شد أسنانهم من دون وعي، عندما يكونون متوترين.

تحسين الحالة المزاجية

مضغ العلكة

من المثير للدهشة أن مضغ العلكة فعال جداً في التخلص من الإجهاد وتحسين الحالة المزاجية.

لأن مضغ هذه الأشياء يقلل من مستويات الكورتيزول وهرمون التوتر. كما أن هذا الفعل البسيط يساعد على الاسترخاء لمعظم الناس، ويبدد القلق والتعب ويحسن المزاج طوال اليوم.

لكن الضغط المستمر على الفك قد يزيد من الصداع النصفي وصداع التوتر. لذلك ، إذا كان لديك بالفعل استعداد للصداع النصفي، من الأفضل أن تتجنبي استهلاك العلكة.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.