5 عادات تمنحك ذاكرة قوية

0 34

إذا كنتِ تملكين ذاكرة قوية فهذه بلا شك إحدى علامات تمتعكِ بصحةٍ جيدة، وعنايتكِ بنفسك.

يقول الأطباء إن تقوية وتحسين الذاكرة ليست عمليةً صعبة، خصوصاً في حال عدم وجود مشكلةٍ صحية تستلزم تدخلاً دوائياً.

ويقدم لكِ الخبراء مجموعة من النصائح التي سيفيدكِ إدراجها ضمن روتينك اليومي، في الحصول على ذاكرةٍ أفضل، ورفع مستويات تركيزك.

النوم الجيد يمنحكِ ذاكرة قوية

النوم

وسط التزاماتكِ الحياتية، قد تنظرين إلى النوم في بعض الأيام على أنه أحد أشكال الترفيه. وربما فضلتِ استغلال ساعاتِه في إنهاء بعض مهامك المتراكمة.

يحذركِ المتخصصون من هذا الأمر، ويؤكدون على ضرورة منح جسمكِ كفايته من النوم.

إذ يعتبرونه وقت إعادة ضبط الجسم والتوازن لهرموناتِه، من بينها الكورتيزول أو هرمون التوتر.

وهذا ما يساعدكِ على الشعور بالاسترخاء، ويجعلكِ أكثر قدرةً على مواجهة الضغوطات.

الشعور بالاسنرخاء

كما ينظم الجسم، خلال النوم، نسبة السكر في الدم، وبالتالي تقل احتمالات الشعور بالجوع بشدة خلال اليوم.

ويقول الأطباء إن حرمان الجسم من عدد ساعات النوم المطلوبة، يسبب على المدى الطويل ضرراً في خلايا الدماغ لا يمكن علاجه.

هذا فضلاً عن الحالة المزاجية السيئة.

ويُقدر الخبراء عدد ساعات النوم المناسبة للبالغين بثماني ساعات، ويفضل أن تكون بين العاشرة مساء والسادسة صباحاً.

لا تتجاهلي تخصيص وقت لنفسك

استرخاء

لا تعتبري أن هذا الأمر رفاهية أيضاً، فهو أحد الأمور المهمة، إذا كنتِ تودين الحفاظ على استقرارك النفسي.

يكفيكِ قضاء ما بين 20 و25 دقيقة يومياً بمفردك، أو تأدية نشاط تحبينه. المهم أن تبقي بعيدةً عن الضغوط.

ويؤكد المتخصصون أهمية هذه الخطوة، خصوصاً في تحسين صحة الدماغ ومكافحة القلق والاكتئاب والتوتر.

كما أن الاهتمام بنفسك يساعدكِ على التركيز والعمل بشكلٍ أفضل.

النشاط.. من أسرار الذاكرة القوية

النشاط البدني يمنحك ذاكرة قوية

صحيح أن ممارسة الأنشطة الجسدية مفيد للحفاظ على لياقتك، ويساعدكِ على خسارة الوزن والحفاظ على صحة القلب، إلا أن فوائده تمتد إلى ذاكرتكِ أيضاً.

إذ تشير دراسات عدة إلى انعكاسات الأنشطة المختلفة والرياضة على صحة الدماغ، خصوصاً مع التقدم في العمر.

لهذا السبب، ننصحك بالمحافظة على نشاطك. ولكن احذري من بذل جهدٍ يفوق طاقتكِ، كي لا ينعكس ذلك سلباً على صحتك.

احصلي على ذاكرة قوية عن طريق الطعام الصحي

الطعام الصحي

حتى لو كنتِ تحاولين الحفاظ على تناول الأطعمة الصحية فقط، عليكِ أن تنتبهي إلى بعض الأمور.

ويأتي على رأسها، الحرص على إمداد جسمك بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها.

احذري من تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الكافيين، أو بعض أنواع الأدوية مثل المضادات الحيوية، فذلك يؤثر على استفادة جسمك من هذه العناصر.

ويشير المتخصصون أيضاً إلى أن بعض طرق طبخ الطعام، قد تتسبب في تسرب العناصر الغذائية.

لذلك، ينصح بتناول الأطعمة المسلوقة أو المطبوخة على البخار. إذ أن الطريقتين تملكان تأثيراً أقل ضرراً على ما تحتويه الأطعمة من معادن ضرورية للجسم.

لا تترددي أبداً في استشارة طبيب

ذاكرة قوية

إذا كنتِ تشعرين بأنكِ تنسين بعض الأمور أو تجدين صعوبةً في التركيز، ننصحك باستشارة الطبيب.

فقد تكونين في حاجةٍ إلى بعض المكملات.

إلى جانب ذلك، يوصي الخبراء بتناول سمك السالمون، والأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الباذنجان والسبانخ.

يجب أيضاً أن تركزي على الفاكهة التي تحسن عمل الناقلات العصبية في الدماغ مثل التفاح.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.