هل تعيشين في منزل خال من الأمراض؟

0 49

تتزايد يومياً حاجتك للتواجد في منزل خال من الأمراض.

العالم كله يعيش على وقع ظروفٍ صعبة، خصوصاً بعد تحوّر فيروس كورونا، وظهور السلالة الجديدة منه.

لذلك، من الطبيعي أن تنشغلي دائماً بطرق تقوية مناعتك ومكافحة الفيروسات والعدوى المنتشرة.

منزل خال من الأمراض

لكن الأمر لا يدعو للقلق في حال اتبعت الإجراءات الاحترازية، ليس فقط حين تخرجين، إنما داخل المنزل أيضاً.

بيتك قد يشكل بيئةً لانتقال العدوى من دون أن تشعري بذلك، لهذا السبب أعددنا لك قائمة ببعض النصائح للحفاظ على منزلك خالياً من الأمراض.

افحصي الفلاتر بشكلٍ دوري

جراثيم

ابدئي أولاً بفحص منقي الهواء الموجود في أجهزة التكييف ووحدات التدفئة، فهو في الظروف العادية يحتاج إلى فحصٍ وتغيير سنوياً.

وقد حذرت دراسة حديثة من هذه الأجهزة، إذ أنها قد تتسبب في نقل الفيروس.

لذا، إذا أردتِ الحفاظ على صحتك، يستحسن أن تفحصي جميع الفلاتر الموجودة في المنزل بشكلٍ دوري، وتنظيفها جيداً.

وتكمن أهمية هذه الخطوة، في أنها تخلصك من الأتربة والميكروبات العالقة بها، كي لا تعود إلى الانتشار في المنزل.

لا تكنسي منزلك بسرعة

مكنسة كهربائية

حين تننظفين المنزل باستخدام المكنسة الكهربائية، احرصي على فعل ذلك بهدوء، وليس بسرعة، لأن الغبار في هذه الحالة سينتشر في المكان، وقد تتنشقينه.

إلى جانب ذلك، عليك الانتباه إلى كيس الأوساخ داخل المكنسة الكهربائية، وتفريغه خارج المنزل قبل امتلائه.

ويقول الدكتور تشارلز جيربا، أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئي في جامعة ولاية أريزونا، إن كيس المكنسة الكهربائية، عبارة عن مجتمعٍ كاملٍ من بكتيريا الإكولاي والسالمونيلا القادرة على الانتشار في الهواء بسرعة.

شغلي مروحة التهوية أثناء الاستحمام

استحمام

أثناء استحمامك تذكري تشغيل المروحة، أو “شفاط الهواء”، كي تمنعي تراكم البخار والرطوبة، وتحولها إلى أوساخٍ وعفن.

فهي تعتبر غايةً في الخطورة على صحتك وصحة عائلتك، إذ تسبب سيلان الأنف، وضيق في التنفس وحكة في العين.

كما أن العفن يشكل خطراً لمرضى الربو والحساسية، لأنه يحفز هجمات البكتيريا.

منزل خال من الأمراض.. لا تستخدمي المطهرات السامة

عطر منزل

تحتوي العديد من منتجات التنظيف والمعقمات، ومعطرات الهواء على بعض المكونات الكيميائية السامة، التي تسبب حساسية خطيرة للجلد والعين أحياناً.

وبما أنك لا تستطيعين الاستغناء عن هذه الأشياء، نقترح عليكِ البحث عن بدائل أكثر أماناً، يمكنك استخدامها.

استعيضي مثلاً عن معطرات الجو، بغلي قشور الحمضيات والأعشاب العطرية، فهي مكونات طبيعية غير ضارة وستملأ منزلك برائحة جميلة.

اغسلي ممسحة الأحذية الموجودة في مدخل المنزل

منزل خال من الأمراض

وجدت دراسات حديثة أن نحو 96 في المئة من الأحذية، تحتوي على آثار من بكتيريا القولونية.

ولكي تمنعي هذه البكتيريا من الدخول إلى منزلك، قومي برش الممسحة الموجودة في مدخل المنزل بالمطهر مرة واحدة يومياً، مع ضرورة التنبّه إلى خلع الأحذية، قبل الدخول.

طهري الجلدة في باب الثلاجة لمنزل خال من الأمراض

ثلاجة

لكي تبقي منزلك خالياً من الأمراض، تأكدي من تنظيف الجلدة الداخلية للثلاجة.

فقد بينت دراسة أجرتها جامعة أريزونا على 160 منزلاً، أن 83 في المئة منها كانت تحتوي على العفن والجراثيم، الموجودة على الجلدة الداخلية للثلاجة.

لتلافي انتقال هذه الجراثيم إلى الأطعمة في الثلاجة، امسحي الجلدة بمحلول مبيض مخفف، أو بمطهر مرة واحدة أسبوعياً.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.