كل ما ترغبين في معرفته عن نظام الصيام المتقطع

كل ما ترغبين في معرفته عن نظام الصيام المتقطع

0 87

نظام الصيام المتقطع الذي بات يلجأ كثيرون مؤخراً إلى اتباعه، يساعد على خسارة الوزن، ويعتبر أحد أكثر الأنظمة الغذائية فاعلية.

ووفقاً لبعض الدراسات، فهو  يُصنف ضمن أقل نظم الرجيم تأثيراً على الصحة. لذلك هو مناسب للكثيرين، على اختلاف أعمارهم. لأنه يسهل اتباعه وتطبيقه.

إلا أنه ليس مناسباً لكِ إن كنتِ حاملاً أو مصابة بالسكري، أو بأحد اضطرابات الطعام. في هذه الحالة استشيري طبيبك قبل اتباع أي رجيم.

نقدم لكِ في ما يأتي مجموعة من المعلومات بشأن هذا النظام، إذا كنتِ تفكرين في اتباعه، وتتساءلين عن التفاصيل.

ما هو الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع

يعتمد هذا النظام على تناول الطعام خلال ساعات معينة خلال اليوم، والصيام خلال أخرى.

يمكنكِ أثناء ساعات الصيام، شرب الماء، الشاي، الشاي الأخضر والقهوة من دون إضافة سكر.

أما بالنسبة لنوعية الطعام الذي تتناولينه خلال اليوم، فمن الضروري أن تحتوي الوجبة الرئيسية على كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمك.

ويستحسن أيضاً أن تتناولي الأطعمة الغنية بالألياف، لتجنب مشكلات الهضم.

كيف يمكنكِ تطبيقه؟

أنظمة الصيام المتقطع

هناك أكثر من طريقة لتطبيق هذا النظام، منها الصيام لمدة يومٍ كامل، لمرة أو مرتين أسبوعياً، وتناول الطعام بصورةٍ عادية في باقي الأيام.

وهناك أيضاً  نظام 2/5، وفيه يختار الفرد يومين في الأسبوع يتناول فيهما ما لا يزيد عن 600 سعرة حرارية، مع تناول الطعام بشكل عادي في الأيام الأخرى.

إلا أن أكثر الطرق شيوعاً هي طريقة 16:8. ويتم فيها الصيام لمدة 16 ساعة متواصلة، يمكن أن تدخل فيها ساعات النوم.

في المقابل يمكنكِ تناول الطعام في الساعات الثماني الأخرى. ليس عليكِ إلا أن تختاري الطريقة التي تودين تطبيقها وانتظار النتائج.

هل الصيام المتقطع فعال في خسارة الوزن؟

خسارة الوزن

كشفت الدراسات أن هذا النظام يساعد في خسارة نحو 5 في المئة من وزن الجسم. إضافة إلى خسارة نسبة تتراوح بين 3-7 في المئة من محيط الخصر.

وبخلاف فعاليته في خسارة الوزن، يشير الأطباء إلى كثير من الفوائد الصحية التي يضمنها اتباع الصيام المتقطع، من بينها خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والسكر في الدم.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.