هل يؤثر استخدام الهاتف المفرط على صحتك العقلية؟

0 19

إذا كنتِ لا تستطيعين التوقف عن استخدام الهاتف لفتراتٍ طويلة، فربما حان الوقت لمراجعة هذا السلوك، وتأثيره عليكِ.

وترتفع هذه الحاجة، في حال كنتِ تعتبرينه وسيلةً للتسلية، أو تعتمدين عليه لمتابعة أعمالك.

فالخبراء يحذورنكِ من الآثار السلبية الكثيرة لما يُعرف بوقت التعرض للشاشات، أو الـScreen time، ومن بينها مشكلات النوم، الإصابة بالصداع، واحتمالات ضعف البصر.

كما تشير دراسات حديثة إلى أضرار أخرى تتعلق بالصحة النفسية، قد تنتج عن الإفراط في استعمال الهواتف لفتراتٍ طويلة.

كيف تؤثر السوشيال ميديا على صحتك العقلية؟

الصحة العقلية

أوضحت دراسة أجريت عام 2019، أن تصفح منصات السوشيال ميديا لفتراتٍ طويلة، يرفع معدلات الإصابة بالاكتئاب.

وشرح الباحثون أن الوقوع في فخ المقارنة هو أخطر ما يحدث عند رؤية منشورات الأصدقاء.

فقد تشعرين بأنكِ أقل سعادة من الآخرين في محيطك، وبأن أموراً كثيرة تنقصكِ، وبالتالي يملؤكِ الإحباط.

ووفقاً للدراسة، جاء إنستغرام على رأس قائمة التطبيقات التي يمكن أن تؤثر على صحتك العقلية.

إنستغرام

ويقول خبراء الصحة النفسية، إن قضاء وقتٍ كثير في تصفح هذه المواقع، قد يكون سبباً في الميل إلى العزلة.

إذ تؤثر سلباً على جودة التواصل الإنساني، وهو ما يعرضكِ للكثير من المشكلات النفسية.

لهذا السبب عليكِ تقليل استخدام الهاتف لمتابعة الأخبار

إدمان الهاتف

صحيح أن القدرة على متابعة الأخبار عبر الهاتف جعلتكِ أكثر مواكبة للتطورات التي يشهدها العالم، إلا أن الخبراء يربطون بينه، وبين معاناة الكثيرين من التوتر والقلق.

ففي الفترة الأخيرة، بيّن بحث أجراه علماء بريطانيون أن 35% من المواطنين، أصبحوا أكثر قلقاً بشأن استقرارهم النفسي، على خلفية تفشي فيروس كورونا.

لهذا السبب، حاولي إبعاد نفسك عن متابعة الأخبار السلبية، على الأقل من حينٍ إلى آخر، كي لا يضغط ذلك على أعصابك.

هكذا تنجحين في تقليل وقت استخدام الهاتف

وقت استخدام الهاتف

يقدم المتخصصون عدداً من النصائح التي قد تفيدكِ في التخلص من هذه العادة.

أولاً، جدي بعض الصفحات المفيدة لمتابعتها، لتحققي الاستفادة القصوى من الأوقات التي تمسكين فيها بهاتفك.

وسيكون جيداً أيضاً أن تحذفي بعض التطبيقات التي تشعرين بأنها تستنزف وقتك، واستبدليها بتطبيقات أخرى مفيدة لتقنين وقت استعمال الهاتف، أو تطبيقات معينة.

خصصي وقتاً محدداً كذلك لمتابعة الأخبار. وفي غيره أغلقي الإشعارات، كي لا تجدي نفسك مضطرة لقراءة كل ما هو جديد.

استبدلي الهاتف بهذه الأنشطة

الرياضة

تطول قائمة الأنشطة التي يرشحها لكِ الخبراء، كبدائل ترفيهية عن الهاتف.

وفي حين تأتي الرياضة والخروج للمشي في أماكن مفتوحة على رأس هذه القائمة، ينصح بالتواصل مع الأصدقاء القدامى، وممارسة هواياتكِ المفضلة، أو مشاهدة الأفلام.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.