5 عادات خاطئة أثناء تنظيف البشرة .. احذريها

0 128

لا شك أنك ستصادفين العديد من النصائح المتعلقة بطُرق تنظيف البشرة وأهمية الخطوات المتبعة في هذه العملية، في كل مرةٍ تبحثين فيها عن سُبل الحصول على البشرة المثالية التي ترغبين بها.

عملية التنظيف تضمن لكِ العديد من الفوائد، أهمها إزالة بقايا المكياج وذرات الغبار العالقة في بشرتك، والتخلص من الجلد الميت.

التنظيف هو وسيلتك للتخلّص من التصبّغات، والحصول على بشرةٍ مشرقة، وسيقلل احتمالات ظهور الحبوب والبثور السوداء.

لكن، احذري فقد ترتكبي بعض الأخطاء خلال هذه العملية، تتسبب في حرمانك من هذه الفوائد. وربما تسبب لبشرتك بعض المشكلات، فانتبهي جيداً.

تنظيف البشرة لا يقتصر على إزالة المكياج

تنظيف البشرة

هل مازالت الحبوب تُفاجئكِ على الرغم من أنكِ تحرصين على إزالة المكياج قبل النوم؟ للأسف.. هذا طبيعي تماماً.

المناديل المبللة، وغيرها من وسائل إزالة المكياج، تخلصكِ فعلاً منه، لكنها تُبقي بعضاً منه عالقاً في طبقات بشرتك.

لذلك يعد استخدام المستحضرات الخاصة بتنظيف البشرة، خطوة لا بد منها، لضمان تخليصها من الشوائب التي قد تؤدي لظهور مشاكل جلدية على الوجه.

غسيل اليدين.. أول خطوة في تنظيف البشرة

غسيل اليدين

الهدف من تنظيف بشرتك في الأساس، هو التخلّص من الشوائب والملّوثات العالقة بها، نتيجة التعرّض للهواء والشمس طوال اليوم.

فكري جيداً.. هل يصح القيام بذلك، بينما يديكِ ملوثتان أصلاً؟ بالتأكيد كلا.

لا يحتاج وجهك للمزيد من البكتيريا، التي تحاصرك في كل مكان، لذا من الضروري أن تنظفي يديكِ جيداً قبل لمس وجهك.

الماء الساخن لتنظيف أعمق؟ هذا هو الخطأ الأول!

تنظيف البشرة

صحيح أن استخدام الماء الدافئ يساهم في التنظيف بفاعلية أكبر، لأنه يساعد على فتح المسام، ويضمن لكِ تنظيفاً أعمق.

ولكن إذا كنتِ تظنين أن النتيجة ستكون أفضل برفع درجة حرارة الماء أكثر فأكثر، فعليكِ أن تغيري هذا الاعتقاد فوراً.

إذ يؤكد خبراء العناية بالبشرة، أن الماء الساخن جداً يتسبب في جفاف الجلد لأنه يؤثر على رطوبته الطبيعية.

لذلك، ننصحكِ باستخدام الماء الفاتر، خصوصاً إذا كانت بشرتكِ جافة أصلاً.

الإفراط في تنظيف البشرة ليس حلاً

تنظيف البشرة

لستِ وحدك من تشعرين بالحماس عند شراء مُنظف بشرة جديد، خصوصاً إذا جربتِه ولاحظتِ فارقاً ولو طفيفاً.

لكن هذا لا يعني أن تبالغي في استخدامه، فالغالبية العظمى من هذه المستحضرات، لا يُنصح باستخدامها أكثر من مرة يومياً.

لأن الإفراط في تنظيف البشرة، قد يُخلّ بتوازن أحماضها، ويجرّدها من زيوتها الطبيعية.

والنتيجة.. ستبدأ بشرتك بإفراز الدهون الزائدة عن حاجتها، ما سيتسبب بظهور البثور لتتفاقم المشكلة، بدلاً من حلّها.

اختاري المنشفة المناسبة

الأمر لا ينتهي عند غسل وجهك، فاختيار المنشفة يؤثر أيضاً في النتيجة التي تحصلين عليها.

المناشف شديدة الخشونة، تسبب تحسس البشرة، وكذلك غير النظيفة التي تنقل البكتيريا للجلد، وتعيدك إلى نقطة البداية.

ولا بد من ذكر نصيحة الخبراء باستخدام المناشف المصنوعة من المخمل، بشرط أن تكون نظيفة تماماً.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.