نصائح للتمتع بحمل صحي

نصائح للتمتع بحمل صحي

0 128

كل امرأة تسعى للتأكد من أنها تتمتع بحمل صحي وتبحث دائماً عن أي تلميحاتٍ، من شأنها أن تزيد من احتمالات أن تكون هي والطفل على ما يرام.

هذا أمر طبيعي لأن غريزة الأمومة تدفع الحوامل للبحث عن كل شيء يمكن القيام به، ليشعرن أن الأمور تحت السيطرة، وستكون على ما يرام.

بحمل صحي

لكن بعض الأشياء ستكون خارجة عن سيطرتك، وهذا أمر عليك الانتباه إليه جيداً. ويفيدك كثيراً خلال هذه المرحلة، أن تراقبي سلوكك وعاداتك لتحسين احتمالات تمتعك بحمل صحي.

في حال كنت ترين نفسك أماً تتحمل أي تحديات لمنح طفلك أفضل بدايةٍ يمكن أن يحصل عليها، فاقرئي هذه النصائح، وابدئي في تنفيذها بأقرب وقتٍ ممكن.

تمتعك بحمل صحي ليس في يدك

بحمل صحي

سيكون من الصعب عليكِ التحكم في قلقك أثناء شهور الحمل، وهو أمر طبيعي. لكن تكمن قوتك في محاولتك تخطي هذه الفكرة والاستسلام والاعتراف أن بعض الأشياء لا يمكن السيطرة عليها.

أحياناً يسير الحمل بطريقة طبيعية وسلسة جداً من دون أية اجراءات أو اهتمام دقيق. 

وأحيان أخرى، تقوم أمهات باتباع كل التعليمات والنصائح والإرشادات، لكن للأسف يواجهن تحديات صعبة. 

لا تستسلمي

في بعض الأحيان، على الرغم من كل ما تبذلينه من أفضل الجهود، لن يكون لديك حمل صحي تماماً. ويجب ألا تضغطي على نفسك أبداً بشأن ذلك.

لا تخافي، توقعي فقط كل السيناريوات، ولكن ثقي أنكِ ستتمكنين من عبور هذه المرحلة بسلام.

هناك الكثير الذي يمكنك القيام به للتأثير على نتائج الحمل وصحته. وهناك الكثير من الأسباب التي تجعلك تفعلين ذلك.

بحمل صحي

بعض العيوب الخلقية، على سبيل المثال، يمكن تجنبها. وهي مشكلة كبيرة تؤثر على طفلٍ واحد من بين كل 33 طفلاً في بعض البلدان. 

فتكلف هذه المشاكل الصحية العائلات الكثير من المال. والأسوأ من ذلك، أن لها عواقب قد تغير حياة الأطفال المعنيين وعائلاتهم.

التزمي بمواعيد طبيبك لتنعمي بحمل صحي

بحمل صحي

تعتبر مواعيد طبيبك عاملاً مهماً جداً في صحة ونتائج الحمل، وفي تعزيز صحة ومناعة الجنين.

إذا لم تحددي مواعيدك وتحافظي عليها، وتلتزمي بها، فأنت تخاطرين بحدوث خطأ ما في الحمل، كان من السهل العناية به إذا كنت تزورين طبيبك باستمرار.

بالطبع لا تريدين تعريض صحتك أو سلامة طفلك للخطر، فقط كي لا تضطري إلى القيام بعددٍ قليل من الزيارات للطبيب.

تحلمين بحمل صحي؟ اهتمي بالطعام

اكل صحي

ستواجهين الكثير من الرغبة الشديدة في الطعام أثناء الحمل، ولا بأس في الاستسلام لبعضها. لكن في معظم الأوقات، يجب أن تأكلي طعاماً صحياً لأنه الخيار الأفضل لطفلك.

أولاً عليك أن تنسى هذه الجملة التي ترددها الأمهات والجدات: “كلي لشخصين”.

فأثناء الحمل تحتاجين فقط إلى 300 سعرة حرارية إضافية في اليوم، وهي تنقسم إلى وجبةٍ خفيفةٍ صحية إضافية.

لتناول الطعام بشكلٍ صحي، يجب أن تشمل جميع الأنواع كلما استطعت أثناء الوجبة، والتركيز بشكلٍ كبير على تناول الفاكهة والخضار.

تأكدي من حصولك أيضاً على كميات كافية من الحبوب والبروتين والألياف.

تناولي المياه بكميات كافية

ماء

 الحفاظ على رطوبة الجسم بشكلٍ صحيح تساهم في تجنب الكثير من مشاكل الحمل، بما في ذلك الولادة المبكرة والتهابات المسالك البولية والإمساك.

أكثري من السوائل، وتذكري أنه ليس من الضروري أن تكون المياه فقط هي المصدر. يمكنك شرب الحليب أو الشوربة أو العصير أيضاً.

 ولكن راقبي عدد السعرات الحرارية الإضافية التي تستهلكينها من السوائل كل يوم.

بهذه الخطوات يمكنك تحسين فرصة حصولك على حمل صحي دون الغرق في التفكير الزائد.

شاركنا بتعليق

Your email address will not be published.